عالم الصحة مشاكل جسدية معلومات عامة

العلاج الكيميائي لا يؤثر في الجنين

مع التأخر في الحمل والتقدّم في العمر، تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. والتقاء الخبر السار بالحزين، لأمر نادر جداً، إنما وإن حصل يسبب قلقاً هائلاً لدى المرأة التي سيكون عليها الاختيار بين صحتها أو جنينها. إلاّ أنّ دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة

KU Leuven

البلجيكية نشرت في المجلّة العلمية

 New England Journal of Medicine،

أن ليس هناك خطراً على المرأة الحامل في أن تخضع للعلاج الكيميائي.

للتوصل إلى هذه النتيجة أجرى الباحثون دراستهم على 100 ولد، وقد تبين أنّ الرضع في #الحمل في الربع الثاني أو الثالث من الحمل، والذين خضعوا لعلاج الكيميائي أو علاج الأشعة، لا يعانون أيّ عيوب في القلب أو الاضطراب المعرفي عند الولادة مقارنة بالأولاد الذين لم يتعرضوا لهذه العلاجات. يأمل الباحثون أن هذه النتائج سيكون لها تأثير على الممارسة السريرية من طريق الحد من إنهاء الحمل بوسائل طبية منتظمة، وتأخير علاج الأم والولادات المبكرة المبرمجة.

النهار

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: