انتشرت عبر موقع “فايسبوك” صورة لأم التي اختارت أن تبقى هويتها مجهولة ومولودها الحديث بعد 3 أيام فقط من خضوعها لعملية ولادة قيصرية، الصورة حصدت أكثر من 56 ألف مشاركة بحسب خبر نشره موقع صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية.

وبحسب صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية، التقطت الصورة هيلين ألير، 29 عاما من غيرنسي، الحامل في شهرها الثامن، صورة بالأبيض والأسود لامرأة لم يُكشف عن اسمها والتي كانت خائفة من إجراء عملية قيصرية، ووليدها نائم بمحاذاة جرحها.

ولمست الصورة مشاعر كثيرين في جميع أنحاء العالم بعد نشر هيلين لها على الانترنت، حيث رآها 11.5 مليون شخص، وضغط على زر الإعجاب ما يقرب من 200 ألف شخص. وحاول بعض مستخدمي “فايسبوك” إرسال تقارير إلى الموقع لإزالة الصورة بحسب هيلين، إذ اعتبرها البعض مهينة، ومثيرة للاشمئزاز أو ذات أبعاد جنسية. وتلقيت رسائل حيث تمَّ نعتي بأوصاف عدَّة.

MOTHER-AALAMOKI

MOTHER-PICTURE-AALAMOKI

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: