أظهرت دراسة حديثة أنّ تركيبة الدّواء “مودافينيل” تزيد الشّخص الذّي يتناولها ذكاءً بفضل تأثيراتها الجانبيّة.

ووافقت إدارة الأغذية والأدوية الأميريكيّة عام 1998 على استخدام تركيبة المودافينيل لعلاج مرض “الخدار” الذّي يجعل المريض ينام فجأة في أوقات غير اعتياديّة.

ووفق دراسة نشرت في مجلّة European Neuropsychopharmacology لاحظ العلماء أنّ هذه الحبّة تجعل من يتناولها أكثر انتباهاً وقدرة على التّعلّم وحفظ المعلومات.

ويعمل الدّواء على تحفيذ النّاقلات العصبيّة هستامين وأوريكسين اللّتان تنظّمان دورات النّوم. ويجب التّذكير أنّ إدارة الأغذية والأدوية الأميركيّة لم توافق على استخدام هذا الدّواء كمحفّز للقدرة الإدراكية.

LBC

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: