وبد ريمون جبارة عام 1935، في قرنة شهوان، ودرس في مدرسة الحكمة، حتى سافر الى باريس ليكمل دراساته في المسرح في معهد الفنون وأسس مع رفيقٍ له دار الفنون والآداب.

وبعد عودته الى لبنان ترأس المركز اللبناني للمسرح الملحق بمنظمة الأونسكو، وهو متزوج ولديه ولدان.
وبعد صراع طويل مع المرض، رحل جبارة عن الحياة عن عمر يناهز الـ 80 عاماً ليترك ورائه كل أعماله الفنية العظيمة!
لمحة تاريخية عن أعمال ريمون جبارة:

 مسرحية “أنتيغون”، مسرحية  “لتمت ديدمونة” (على مسرح بعلبك)، “تحت رعاية زكور”، مسرحية “جرائد وأناشيد”،”زردشت صار كلبا” و”ذكر النحل” ، وغيرها من الأعمال الكبيرة!

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: