ندوة تثقفية للإعلاميين والصيادلة تتمحور حول الأكزيما لدى المواليد الجدد والأطفال بتنظم من سيبامد ورعاية وزير السياحة

الدكتور روني فياض “منتجات العناية بالبشرة التي تحافظ على قيمة الرقم الهيدروجيني 5.5 لجلد الطفل الحساس تلعب دوراً في السيطرة وتجنب الإكزيما عند الأطفال”

رعى معالي وزير السياحة، السيد ميشال فرعون، ندوة تثقيفية للصيادلة والإعلاميين بتنظيم من سيبامد حول إلتهاب الجلد التأتبي الطفولي (الذي يعرف بإكزيما الأطفال) نهار الجمعة الواقع فيه  6 آذار 2015 KidzMondo في مدينة

KidzMondo في بيروت الواجهة البحرية. وفي هذه المناسبة، إفتتح الوزير فرعون رسمياً صيدلية سيباميد في

 والتي تعرف الأطفال على أرشادات السلامة العامة وتدربهم على الإسعافات الأولية.

يندرج هذا المؤتمر في إطار سياسة سيباميد التي ترتكز على تثقيف الجمهور بشكل عام و الشباب على وجه الخصوص حول العناية بالبشرة وكيفية تجنب أو علاج الإضطرابات الجلدية. تطرق الدكتور روني صياد (طبيب أطفال) إلى الأسباب المختلفة لظهور الأكزيما عند المواليد الجدد والأطفال دون الخامسة. بالإضافة إلى ذلك، سلّط الضوء على عدد من العلاجات التي يسهل إتباعها وأبرزها إستخدام علاجات ومستحضرات للتنظيف والعناية بالبشر ة مع قيمة درجة الحموضة المناسبة 5.5 والدور الهام الذي تلعبه بالحفاظ على وظيفة  الغلاف الحمضي الحاجز.

التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما هي حالة من الالتهاب المزمن غير المعدي الذي يصيب الكبار والصغار على حدٍّ سواء، ولكن عادة ما تظهر الأعراض في مرحلة الطفولة المبكرة (عند المواليد الجدد التي تتراوح أعمارهم بين الشهرين و الستة أشهر) وتختفي عند بلوغهم حوالي الستة سنوات. يصيب الأكزيما نسبة عالية من الأطفال (نسبة واحد من عشرة) وخاصة أولئك الذين تملك عائلاتهم تاريخاً مع الحساسية الجلدية أو الربو أو التهيج الجلدي. عادة ما تظهر أعراض المرض على فترات، ففترة يكون الجلد فيها ملتهباً تتبعها فترة قد لا تظهر فيها الأعراض نهائياً. عادة ما تكون الأعراض لدى الأطفال على شكل احمرارٍ وحكة وطفح جلدي في منطقة الوجه وفروة الرأس.

فمن هذا المنطلق نوّه الدكتور صياد بدور الصيادلة والإعلام في تثقيف الأمهات حول أسباب وطرق العلاج الإكزيما”. وأضاف أنه ” يمكن تجنب أو معالجة التحسس والطفح الجلدي عن طريق تفادي جميع المسببات البيئية والمواد المسببة للحساسية المحتملة، بالإضافة إلى إستخدام مستحضرات طبية للتنظيف والترطيب والرعاية ببشرة الأطفال والتي تتناسب مع طبيعية value5.5 الرقم الهيدروجيني للبشرة. في حالات الإكزيما القوية قد تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية للحدّ من تتطور العدوى.

وعقب المحاضرة، تعرف الصيادلة وأولادهم  على مختلف المهن المعروضة في مدينة  KidzMondo حيث شارك عدد من الأولاد  بالتدريب على الإسعافات الأولية في الصيدلية التابعة لسيباميد.

حول سيباميد

تأسست سيبامد عام1967في ألمانيا وهي تمثل واحدة من العلامات التجارية الرائدة للالطبية للعناية بالبشرة، مع التركيز على منتجات العناية بالبشرة التي تحافظ على قيمة الرقم الهيدروجيني 5.5 لصحة الجلد. جميع المنتجات من مجموعة سيباميد بما في ذلك مجموعة سيباميد الخاصة بالأطفال تحتوي على مكونات عالية الجودة طورت لكي تنظف وتغذي الجلد بطريقة صحية دون تدمير عباءة حماية الحمض الطبيعي للجلد.

_MG_4811-150307013729691  _MG_4802-150307013705858

 _MG_4841-150307013808409 _MG_4838-150307013801557 _MG_4822-150307013747074 _MG_4815-150307013738336 _MG_4809-150307013722717  sebamed

_MG_4913-150307014014065 _MG_4872-150307013857941

_MG_4935-150307014100524 _MG_4930-150307014053877

_MG_4927-150307014046482 _MG_4789-150307013648879

_MG_4884-150307013915597_MG_4927-150307014046482

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: