لأن للمرأة حصة كبيرة في أغنياته، ولأنه لطالما ناصرها ودعمها في أعماله الفنية، كان من الطبيعي أن يحتفل الفنان الكبير محمد اسكندر مع الأمهات في عيدهن ويحتفي بهن على طريقته الخاصة وأجوائه الرائعة التي لا تخلو من الفرح والسعادة، وذلك في حفلين ضخمين شهدتهما مدينتا بيروت والنبطية.

وكان محمد اسكندر، ولمناسبة عيد الأم، قد أحيى حفلين حاشدين: الأول في فندق الموڤنبيك في بيروت بتنظيم من قبل “الجمعية النسائية الخيرية لساحل المتن”
ورئيستها السيدة سمر علامة، أما الثاني فكان من تنظيم السيدة غزل كحيل وجمعية “أم الجنوب” وشهده مطعم “قصر الملوك” في النبطية. حضر الحفلان حشد كبير من السيدات تجاوز عددهن الـ ٦٠٠ أماً احتشدن للإحتفال بهذه المناسبة على وقع صوت وأغنيات اسكندر ولم يترددن في ترديد أغنيات أبي فارس الشهيرة والذي اعترف لهن بدوره بالقول: “حقوق المرأة عاعيني وعاراسي”.

بالفعل، عيد الأمهات حلّ هذا العام مختلفاً مع العملاق محمد اسكندر… وللصور حديث خاص.

وعلى صعيد آخر، يغادر النجم محمد اسكندر بيروت اليوم متوجهاً نحو ألمانيا حيث سيحيي أولى حفلات جولته الأوروبية الفنية في فرانكفورت. تتضمن الجولة الفنية 6 حفلات يتنقل خلالها اسكندر بين ألمانيا، السويد واليونان على أن يعود منتصف شهر أبريل المقبل إلى لبنان للعمل على إطلاق عمله الفني الجديد المنتظر.

IMG_4942

IMG_4944 IMG_4945

IMG_4948 IMG_4950 IMG_4964 IMG_4954

IMG_4959 IMG_4958

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: