امضت السيدة سعاد من جنوب لبنان مايقارب الخمس سنوات وهي بالكاد تملك القدرة على استخدم يديها بعد خطأ طبي تعرضت له اثناء خضوعها لعملية جراحية في احدى مستشفيات مدينة صيدا ادى الى اصابتها بتشوهات عديدة منعتها من ممارسة حياتها الطبيعية و قد بادرت الى مراسلة مهندسة الديكور داليا كريم عبر حسابها في موقع ” انستغرام ” و تم التواصل المباشر بينهما وكان القرار في تحمل تكاليف علاجها تحت راية برنامج ” داليا و التغيير ” وهي الناحية التي تحولت الى حقيقة ملموسة منحت سعاد فرصة حياة جديدة نتيجة غياب التشوه عنها و مشاركتها حتى في حلقات من نفس البرنامج تلبية لرغبة كانت تراودها باستمرار .

داليا التي ساندت سعاد في محنتها تستكمل ايضاً حلقة الاسرة المقيمة في شبه منزل في قرية تمنين في محافظة البقاع اللبنانية وهي تضع اللمسات الاخيرة على البيت قبل ان تنتقل لتصوير حلقات جديدة من ” داليا و التغيير ” و فيها سلسلة من

المفاجات التي حرصت على ان تكون انسانية بامتياز .

IMG_0204 (2)

image1 (7) - Copy

image2 (16) - Copy

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: