“لينا براكس” مصممة لبنانية مبدعة في عالم الأزياء وتصميم الحقائب، أعادها حنينها لأرضها إلى لبنان حيث كان المحطة الأولى التي بدأت فيها مسيرتها نحو العالمية. بستايل كلاسيكي وراقي إستطاعت أن تجسد الأناقة والتجدد بحقائبها الجلدية المميزة لتتناسب مع كل الأذواق والمناسبات.

تعرفي عليها أكثر، وعلى موضة هذا الصيف، في مقابلة خاصة “لعالمك” مع المصممة لينا براكس

lina brax 5

كيف بدأت مسيرتك في تصميم الحقائب ؟

بدأت مسيرتي الفنية في تصميم الحقائب عن طريق الصدفة، لكنها كانت فكرة تراودني دائماً ومشروع أعمل على تحقيقه ليتجسد من أفكار إلى حقيقة، وذلك نظراً لحبي وتتبعي الدائم لعالم لموضة يوماً بيوم. وبدأت فعلياً مسيرتي بعد عودتي إلى لبنان حيث كان عندي رغبة كبيرة بشراء حقيبة جلد Python(جلد الثعبان) ،إلا أنها كانت غالية الثمن ولم يكن تصميم وستايل الحقيبة الذي ابحث عنها موجود في الأسواق،فتعرفت على الشخص الذي يبيع جلد ال python (جلد الثعبان) في لبنان وعلى المعمل الذي يصنعها، و إشتريت عدة أنواع من الجلد وصممت الحقيبة التي كنت أريدها وهذه كانت الحقيبة الأولى التي صممتها ومنها إنطلقت وبدأت أصمم حقائب أخرى

 ما هو الستايل الذي تتبعينه ؟ 

أتبع دائماً الستايل الكلاسيكي في الحقائب التي أصممها منذ أن بدأت مسيرتي في عالم التصميم وهذا أمر معروف عني،لدرجة أن الناس باتت تتعرف على الحقائب بسهولة كبيرة وتميز أنها من تصميم Lina brax، ولكن إلى جانب هذه الكلاسيكية في التصاميم هناك طابع ولمسة عصرية أضيفها إليها تميزها عن غيرها من الحقائب، وأعتقد أن هذا هو الأمر الذي يحبه الناس في تصاميمي

   lina 3

ما هي المواد والأكسسوارات التي تستخدمينها ؟

أستعمل الجلد دائماً في الحقائب التي أصممها، أحب الجلد وأستخدمه على جميع أنواعه منها جلد ال scotch وال Nappa، وال printed croco وال printed patent (مطبوع عليها) .

فالجلد هو العنصر الأهم وهو الذي يعطي طابع الأناقة للحقيبة. أما من ناحية الأكسسوارات التي أستخدمها فهي بغالبيتها معادن،وفي المراحل الأولى كنت أعمد إلى شراء الأكسسوارات مباشرةً من الأسواق الأروبية، أما اليوم فأنا أقوم بتصميم هذه الأخيرة ورسمها ليتم تنفيذها وصناعتها في معامل معينة،وحالياً أعمل على إدخال الأكسسوارات البلكسي “Plexi” إلى التصاميم الجديدة التي أبتكرها في مجموعتي القادمة.

lina brax 6

ما الذي يميز تصاميم لينا براكس ؟  

أعتقد أن الذي يميز تصاميمي هو البساطة، هذه البساطة التي إكتسبتها من البيئة الفرنسية حيث أقمت هناك لأكثر من ١٥ سنة، تحمل نوع من القوة والجاذبية فيها فكما يقال

“la simplicité fait la beauté “

بعد الإستقرار في فرنسا، ما الذي دفعك للرجوع إلى لبنان ؟  

لا يمكنني أن أنكر أن حبي للبنان هو الذي دفعني إلى حد كبير للرجوع بالدرجة الأولى خاصةً أن أولادي هم الذين شجعوني على هذه الخطوة ،فكانت تراودني “غصة في قلبي” في كل مرة كنت أزور واغادر فيها لبنان، ولكن من ناحية أخرى أحن لفرنسا بعد عودتي إلى لبنان فجزء من قلبي هنا وجزء هناك !

إضافةً إلى حنيني للوطن الذي أعادني إلى لبنان،رأيت أن العمل هنا أسهل على صعيد اليد العاملة وسهولة التعامل والعمل معها الأمر الذي يحفز على العمل والعطاء بشكل مستمر

هل هناك دول عربية أخرى غير لبنان تباع فيها تصاميمك ؟ 

طبعاً هناك عدة دول عربية منها “دبي” حيث كانت المحطة الأولى التي دخلتها بعد الأسواق اللبنانية،إضافةً إلى الكويت،و السعودية (في جدة والرياض)، وحالياً سنقوم بعرض التصاميم وبيعها على عدة مواقع إلكترونية رائدة في الدول العربية  

من بين المصممين العالمين من هو المفضل لديك ؟

لدي نقطة ضعف على تصاميم VALENTINO منذ سنوات ولا أزل حتى اليوم، فتصاميمه تمتاز بأناقة كبيرة و “شيك” إلى أبعد الحدود ،فهو يسعى إلى إبراز أناقة المرأة وأنوثتها، وكوني أميل إلى الستايل الكلاسيكي والبساطة أفضل هذه التصاميم التي أعتبرها الأقرب إلى ذوقي، خاصةً في هذه المرحلة اليوم ، حيث نرى أن تصاميم VALENTINO مميزة ولا تشبه تصاميم أي مصمم أخر فلديه ستايله الخاص الذي يميزه دائماً

متى ستطلقين التشكيلة الجديدة لربيع وصيف ٢٠١٥ ؟ 

أنا في صدد التحضير لمجموعتي القادمة التي من المرجح أن أطلقها في شهر مارس/ آذار القادم. أعمل حالياً على التصميم الذي يأخذ وقتاً إضافياً فأنا أعمل على تغير في الستايل وخلق موديلات جديدة تناسب كافة الأذواق  

ما هي موضة هذا الصيف ؟ 

موضة هذا الصيف تمتاز بالحياة والتجدد فهي تحتوي على prints (الطبعات) و Patterns (الزخرفات) وصور وأكسسوار تحمل أشكال حيوانات مثل الفراشات والسلحفاة والقوقعة، فهي موضة جديدة وجميلة وجريئة في نفس الوقت

ما هي مشاريعك المستقبلية ؟ 

هناك الكثير من المشاريع التي أسعى لتحقيقها في المستقبل، الأقرب منها هو تحويل الموقع الإلكتروني الخاص بي

(Lina Brax the Brand)

 إلى E-shop

حيث سيصبح بإمكان كل إمرأة أينما كانت بالشراء مباشرةً من الموقع ، إضافةً إلى العمل على المشاركة أكثر بمعارض خارج لبنان والعمل على التوسع في هذا المجال

ما الذي تطمحين إليه ؟  

أطمح دائماً إلى تصميم حقائب تتميز بجمالها وستايلها الخاص،إضافةً إلى تصميم حقيبة مميزة ستلمع وتنتشر وتوصلني إلى المكان الذي أتطلع إليه ، كما أطمح إلى تكبير شركتي يوماً بعد يوم ،وأعتقد أن هذه الرؤية وهذا الطموح هو الذي يحفزني

على العمل والمثابرة والإستمرار

 إليكي بعض من تصاميم المبدعة “لينا براكس” 

 leb army 8 lina 24

lina ff

lina 11

1

2

lina 4

lina 21

lina 9lina 23

lina 2lina 1


تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: