أخبار المشاهير أزياء المشاهير عالم الفن عالم الموضة

سيرين عبد النور تخطف الأنفاس بأنوثتها وجمالها وصراحتها في حلقة مميزة من برنامج “المتهم” !

أطلّت النجمة سيرين عبد النور في حلقة خاصّة بعيد الحبّ، ضمن برنامج “المتّهم” مع الإعلاميّين رجا ناصر الدين ورودولف هلال، على شاشتي ال

“LBCI” وال”LDC” الفضائيّة

ضمن أجواء رومانسيّة، وبعد فترة غياب عن المقابلات التلفزيونيّة، تحدّثت عبد النور عن معنى عيد العشّاق بالنسبة لها، “الحب لا يُختصر بيوم واحد، هو موجود بحياتي دائماً، حبّي لزوجي كبير جدّاً”.

وفي سؤال حول ما إذا اختبرت عبد النور الحبّ قبل زوجها الحالي فريد، أجابت: “أنا انغرمت مرّة واحدة قبل فريد، كان حبّ مراهقة وطفولي، صرلي بعرف فريد 15 سنة، أستطيع القول أنه حبّي الأول”. وحول إمكانيّة إنجابها مزيد من الأطفال، قالت: “الطبخة على النار، فريد يريد إنجاب الأطفال، وأنا دائماً كنت أحبّ أن يكون عندي 3 أولاد، إتكالنا على الله بهيدا الموضوع”. وعن امتناعها عن كشف إبنتها تاليا للإعلام، قالت سيرين إنّها تفضّل عدم وضع إبنتها تحت الأضواء، “قد أوافق ربّما على أن أكون مع إبنتي على غلاف مجلّة، على أن يعود ريع المبلغ المادي لجمعيّة خيريّة مثلاً”.

عن الصفات التي تحبّها ولا تحبّها في زوجها، أجابت: “عندما أكون معصّبة، بكون كثير صبور، وعندما أقوم بعمل ما يزعجه، بعصّب، بيعرف أيمتى يصبر وأيمتى يحكي”، نافية وجود خلافات بينها وبين زوجها “إنها محض إشاعات، ونحن مستمرّين معاً الى أبد الآبدين آمين”، كما أضافت قائلة: “هو شريك حياتي ونجاحي، هو من شجّعني على خوض تجربة مسلسل روبي الذي لاقى نجاحاً كبيراً، وأعتبره نقلة نوعية في حياتي المهنيّة”.

الى أي مدى كرهها الجمهور بعد شخصيّة روبي، أجابت سيرين: “عندما يقول الجمهور أنه كره شخصيّة روبي، فهذا دليل نجاحي في تأدية الدور ولعب الشخصيّة بشكل صحيح”.

عن سبب ابتعادها عن الشاشة الصغيرة في شهر رمضان الفائت، قالت: “مسلسل لعبة الموت كان المرّة الوحيدة التي قدّمت فيها عملاً في رمضان، لست من الفنّانات اللواتي يظهرن دائماً في رمضان، مسلسل سيرة حبّ مكوّن من تسعين حلقة، ولم يكن مقرّراً أن يُدرج على الشاشة خلال الشهر الفضيل، إضافة الى أن هذه الأمور من اختصاص المنتج الذي يتفاوض مع الشاشات، وفيما يتعلّق بمسلسل سيرة حب، فقد أبرم المنتج عقداً مع شاشة مشفّرة لعرضه على الهواء خلال رمضان”. سيرين رفضت إعطاء رأيها بأداء غيرها من الممثّلات في المسلسلات التي عُرضت في رمضان، “كنت أصوّر مسلسلي في مصر، ولم أتمكّن من المتابعة، أرفض إعطاء رأيي بأدوار زميلات لي، أنا ضدّ أن تعطي ممثّلة رأيها بدور زميلة لها، في نقّاد، وصحافة، وجمهور بشوفوا وبيحكموا”.

ولدى سؤالها عن الممثّلة الأغلى أجراً، وبعد أن كشف مقدّم البرنامج رجا عن إطّلاعه على عقد بقيمة مليون دولار يخصّها، أجابت سيرين: “لا أحبّ الحديث بهذه المواضيع، لا أدري غيري كم يتقاضى كي أحكم من الأعلى أجراً”.

أما عن خلافها مع النجمة نادين الراسي، قالت سيرين: “أنا بتلقّى كلام أسمعه، التزمت الصمت فترة طويلة، وما بحب واجه الأذى بالأذى، وما بحبّ القيل والقال، ما وصلني رسالة منها، كيف بدّي ردّ إذا ما وصلتني رسالة، في الحقيقة الرسالة التي وصلتها منّي وصلت لأكثر من حدا غيرها من تلفوني، وبعدين اكتشفت إنه مسروق ال

I message

. أنا رفعت شكوى ضدّ نادين لدى النيابة العامة التي حوّلت الشكوى الى محكمة المطبوعات، لأن صار في تعدّي وتجريح وتشويه لسمعتي”

عن تجربتها في برنامج “بلا حدود”، قالت سيرين إنها أجمل تجربة، خاصة فيما يتعلّق بالأعمال الإنسانيّة التي قامت بها، “حبّيت المواضيع الإنسانيّة بالبرنامج، بتخلّيك تحسّ بإنسانيّتك، هيدا أسمى شعور بالدنيا”، كاشفة عن موافقتها على جزء ثان من البرنامج، بسبب الأصداء الجيّدة التي رافقت العمل.

أما عن دور البطولة في مسلسل “السيّدة الأولى”، والذي أدّته النجمة غادة عبد الرازق، بعد أن كانت سيرين المرشّحة للعب الدور، أجابت: “نعم كان الدور لي، ولقد جلست مع المنتج وتحدّثنا، وبعد أن سمعت أن الدور سيكون لغادة، اتّصلت بالمنتج، وتبيّن إنو في حسابات أكبر منّي كممثّلة”.

سياسيّاً، وبعد عرض بطاقات الأحزاب اللبنانيّة على عبد النور، قالت الأخيرة: “شو نفع كلّ الأحزاب إذا مش قادرين ينتخبوا رئيس للجمهوريّة”. ولدى سؤالها عن الشخص الذي تتمنّى أن يكون رئيساً للجمهوريّة، أجابت: ” بشوف أنّ السيّدة ستريدا جعجع بيلبقلها تكون السيّدة الأولى، والسيّدة ريما قرقفي فرنجيّة بيلبقلها تكون السيّدة الأولى أيضاً”.

ضمن فقرة إتّهامات الضيف، طالبت سيرين النجم وائل كفوري بالمزيد من الكليبات المصوّرة لأغانيه “ضروري نشوفو بكليبات أكثر”. للنجم مكسيم خليل، قالت: “إتهامي إنو بضلّ تلفونو silent”، كما اتّهمت النجم فارس كرم بالكرم “كثير كريم بأخلاقه وعاطفته”. عن النجم عابد فهد، أجابت: “مهضوم، وبضلّ سرحان”، عن النجم باسل خيّاط “الدعوة للعشاء ما زالت قائمة، وأهلاً وسهلاً به عندما يأتي مرة جديدة الى لبنان”، وعن النجم يوسف الخال “ما يتبنّى أقاويل العائلة، يكون عنده رأيه الخاص”. للنجمة غادة عبد الرازق، قالت: “تعمل لوحدها، الممثّل مفروض يعمل ضمن مجموعة”، وللنجمة ميريام فارس “هي ملكة المسرح باستعراضاتها وفنّها، ولكن وبكلّ محبّة، ما لازم كلّ ما يكون عندها شيء، في قبلها كلمة ملكة المسرح”. سيرين اتّهمت الكاتبة كلوديا مرشيليان مازحة “قيادتها الخاطئة للسيّارة”. للإعلاميّة نضال الأحمديّة، قالت: “حبيبة قلبي، أشكرها على كلّ شيء حلو قالته عنّي”، وللكاتبة ريم حنّا “ضحكتها، عندها طاقة حلوة وإيجابيّة”.

في ختام الحلقة، فاجأت سيرين مقدّمي البرنامج بعرض تقرير عن نجاحات “المتّهم” على مدى موسمين على الهواء، كم عُرضت كاملة أغنيتها الجديدة “عادي” من كتابة وألحان النجم مروان خوري، بعد أن صوّرت التحضيرات التي رافقت الأغنية ضمن برنامج “بلا حدود”.

1

2

3

4

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: