عالم المنوعات متفرقات

لماذا يعمل الألمان عدد ساعات أقل لكن بمستوى إنتاجية أعلى؟

أعد موقع “بيزنس إنسايدر” تقريراً يظهر الأسباب الكامنة وراء الإنتاجية المرتفعة للعاملين الألمان، رغم أنهم يعملون عدد ساعات أقل مقارنة بالدول المثيلة.

ومما يثير الدهشة بشأن الألمان أنه على الرغم من تمتعهم بمزايا وحماية لا مثيل لها، كما أنه يصل معدل ساعات عملهم في المتوسط إلى ٣٥ ساعة أسبوعياً، إلا أنهم أيضاً يتمتيزون بتحقيق معدلات إنتاجية مرتفعة للغاية.

٤ أسباب تفسر الإنتاجية المرتفعة للألمان رغم قلة ساعات العمل

١. الالتزام بساعات العمل
في الثقافة الألمانية، لا ينبغي على الموظف أثناء ساعات العمل القيام بأي شيء سوى العمل فمثلاً لا يسمح للموظف بفتح حسابه على “فيسبوك” أو إرسال بريد إلكتروني شخصي أو الحديث بين الزملاء في المكتب.
كما أن التظاهر بالانشغال في العمل عند مرور المدير أو رئيس العمل بجوار الموظف هو سلوك غير مقبول إجتماعياً.

٢. التركيز على الأهداف والاتصال المباشر
– يتسم الألمان بالتركيز الشديد على الأهداف والاهتمام بالاتصال المباشر حيث إن العمل يمكنهم التحدث بشكل مباشر مع مدرائهم أثناء اجتماعات مراجعة قياس الأداء.

– فضلاً عن أنهم يمكهم التحدث بعبارات بصيغة الأمر ومباشرة، وذلك بعكس الأمريكان الذين يهتمون باستخدام عبارات مهذبة ويحافظون على الأجواء المتفائلة وغيرها.

– تؤدي هذه الطبيعة الدؤوبة والمركزة التي يتميز بها الألمان إلى تحقيق إنتاجية مرتفعة في فترة زمنية قصيرة.

٣. الاستمتاع بالحياة الخاصة

– يستطيع الألمان بصفة عامة الفصل بين الحياة الخاصة والعمل، ولأنه يتم التركيز أثناء ساعات العمل غلى الكفاءة الإنتاجية، توفر لهم الحكومة الكثير من الأنشطة العامة والاجتماعية التي تمكنهم من الاستمتاع بحياتهم الخاصة.

– على سبيل المثال، تدرس الحكومة الألمانية حالياً وسيلة لحظر الرسائل الإلكترونية المتعلقة بالعمل بعد الساعة 6 مساءً، حيث تمكن أجهزة الهواتف الذكية المنتشرة حالياً أصحاب العمل من الوصول لموظفيهم في أي وقت.

– يصل عدد أيام الإجازات مدفوعة الأجر في ألمانيا من 25 إلى 30 يوماً.

4. القيم الإيجابية في ثقافة العمل

– تنطوي بيئة العمل في ألمانيا على الكثير من القيم ومنها العمل الدؤوب والذي يؤدي إلى فصل وقت العمل عن الترفيه مما يمكن من الاستمتاع بحياة أكثر توازناً.

– الابتعاد عن استخدام الهاتف والانفصال التام عن حياة العمل أثناء وقت الر احة يساعد الشخص على الاسترخاء رتجديد النشاط.

– الاتصال المباشر والذي يؤدي إلى زيادة الكفاءة ويجعل التواصل مع أعضاء الفرق أكثر وضوحاً.

About the author

Jihane Habchy

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: