عالم الصحة نصائح مفيدة

حافظي على جمالك بإتباع هذه الخطوات

هل ترغبين في الحفاظ على جمالك، مما لا شك كل النساء لديهن رغبة أكيدة في الحفاظ على جمالهن، ولكن ما هي الخطوات المطلوبة، وماذا لو كان الحفاظ على جمالك لا يحتاج أكثر من 7 خطوات.

Beauty

النوم

النوم في أوقات منتظمة، ولمدة تتراوح بين 7 و8 ساعات، يحافظ على نضارة البشرة، ذلك أن هرمونات النمو تنشط في فترة ما بعد منتصف الليل، ووظيفة هذه الهرمونات هي تسريع انقسام الخلايا بأكثر من ثماني مرات مقارنة بسرعة انقسامها في النهار، كما أن محتوى الجلد من الماء يعاد ملؤه من جديد في الليل

 ممارسة الرياضة

أثبتت دراسات أجريت في جامعة هارفارد الأميركية أن ممارسة الرياضة لدقائق قليلة يومياً تكفي لشد الجلد والحفاظ على اللياقة البدنية، كما أن ذلك يؤدي إلى إنقاص الوزن بضعة كيلوغرامات، وازدياد الشعور بالرضا، وتحفيز عوامل مقاومة الشيخوخة في الجسم، والأمثل ممارسة الرياضة لثلاثين دقيقة يومياً

الاسترخاء

من المعروف لدى أطباء الجلد والباحثين أن العناصر الحرة وجزيئات الأوكسجين الهجومية تساهم بشكل كبير في عملية الشيخوخة عن طريق مهاجمة ألياف الأنسجة الضامة، وهو ما يكون التجاعيد، واكتشف الباحثون أن هذه العناصر والجزيئات تتكون بشكل أكثر لدى الأشخاص الذين يمرون بفترات طويلة من التوتر مقارنة بمن يعيشون حياة هادئة أقل توتراً، لذلك ينصح الأطباء بالاسترخاء بشكل منتظم، ونصيحة إضافية: دقيقة من الضحك تعادل 45 دقيقة من الاسترخاء

 الطعام الصحي المتوازن

 النظام الغذائي قليل الدهون والغني بالفيتامينات يبطئ من سرعة عملية الشيخوخة، كما أن الفواكه والخضروات التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين “سي”، مثل البابريكا والبروكلي والكيوي، تحافظ على ليونة ألياف الكولاجين في الجلد، أما الفواكه والخضروات التي تحتوي على فيتامين “إيه”، مثل الطماطم والجزر، فهي تسرع من عملية انقسام الخلايا

الابتعاد عن التدخين

يعتبر التدخين أحد أكثر العوامل المسببة لظهور التجاعيد، ذلك أن مادة النيكوتين الموجودة في السجائر تضيق الأوعية الدموية، وتهاجم الكولاجين المسؤول عن نضارة الجلد وشده

حماية الجلد والعناية به

التعرض المعقول لأشعة الشمس يسهم في بناء فيتامين «دي» بالجسم، والذي يقلل من ظهور التجاعيد في الجلد، ومع إبقاء الجلد غنياً بالمواد المغذية والفيتامينات والمعادن الضرورية، يكتسب الجلد لوناً وردياً نضراً

 التفكير الإيجابي

يحتاج الدماغ كبقية أعضاء الجسم إلى التدريب المنتظم للحفاظ على لياقته، لذلك، فإن النشيطين عقلياً يعيشون فترة أطول من غيرهم، وهذا أمر مثبت علمياً، كما أن التفكير الإيجابي يقوّي جهاز المناعة، ويقي من الأمراض، لذلك حاولي القيام بنشاط عقلي، مثل تعلم لغة جديدة أو العزف على آلة موسيقية أو ممارسة رياضة جديدة

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: