غير مصنف

أنجبت طفلتها قبل أوانها كي تكافح من أجل الحياة

كانت الأمنية الوحيدة لميشال، الأم التي وصلت إلى المرحلة النهائية من مرضها بالسرطان، أن تتمكن من ضم إبنتها “آفا” التي أنجبتها قبل ثلاثة أشهر من موعد ولادتها ومرافقتها إلى المنزل.

وبالتفاصيل، فقد اضطر الأطباء المشرفون على حالة الأم التي لم يكن يوجد أي أمل في شفائها أن يجروا لها عملية قيصرية لإنجاب الطفلة قبل ثلاثة شهور من موعد ولادتها، وذلك خوفاً من عدم قدرة الأم البقاء على قيد الحياة حتى الشهر التاسع من حملها.

وكان الأب، الذي يدعى أليكس أنسالون، والبالغ من العمر ٣٧ عاماً، قد لجأ إلى جمع الأموال والتبرعات عبر شبكة الإنترنت وذلك كي يتمكن من تغطية تكاليف العملية وتوفير الاستشفاء اللازم لابنته التي ولدت قبل أوانها. وقد استحوذت قصة هذه العائلة على تعاطف كثير من الناس حول العالم، فوصلت التبرعات إلى أكثر من ٤٠،٠٠٠ دولار.

ونهار الجمعة الماضي، ولدت “آفا” وزنها ١٠٥٣ غراماً، وطولها ٣٧ سنتمتراً، ووضعت في حضن أمها التي عاشت أجمل اللحظات وأصعبها في الوقت ذاته، لمجرد التفكير بأنها قد لا تكون بجانبها في المستقبل.

حققت “آفا” حلم هذا الثنائي الذي لطالما حلم بإنجاب طفل ليكون ثمرة حبهما، لكن المرض فاجأهما بعد أن إنتشر في جسم الأم كله وهي في الشهر الثالث من حملها.

كتبت ميشال العديد من الرسائل لطفلتها كي تقرأها بعد وفاتها كما واحتفظت لها ببعض وصفات الأكل التي كانت تعدها بنفسها، بالإضافة إلى خاتم خطوبتها.

وقد قال الأطباء الذين أشرفوا على الولادة أنهم تأثروا كثيراً خلال العملية ومعظمهم لم يستطع التوقف عن البكاء، باستثناء الأم التي كانت تتحلى بكثير من الشجاعة، وكانت السعادة تملأ قلبها شوقاً لرؤية طفلتها لأول مرة.

ما زالت ميشال تتلقى العلاج في المستشفى، والطفلة أيضاً ما زالت تخضع لجميع الإجراءات الطبية اللازمة، وهي بصحة جيدة.

“لا تفقدوا الأمل أبداً وآمنوا أن هناك قدرة هائلة أقوى منا جميعاً قادرة على صنع المعجزات!!

935389-d587e9ba-6ed1-11e4-b2e3-ff776def1d7c

935882-d2187f24-6ed1-11e4-b2e3-ff776def1d7c

About the author

Jihane Habchy

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: