عالم الصحة معلومات عامة نصائح مفيدة

كيف تقومين بفحص الثدي الذاتي؟

من وسائل التوعية من سرطان الثدي، هو الكشف المبكر عنه من خلال إختبار بسيط يمكن أن تقومي به بنفسك في المنزل. يسمح لك فحص الثدي الذاتي بالتعرف أكثر على طبيعة ثدييك وخصائصهما والانخراط أكثر بصحتهما.

لكن من المهم أن تعرفي أن فحص الثدي الذاتي لا يحل مكان زيارة الطبيب واستشارته عند ملاحظة أي تغيير مؤكد (كتلة صغيرة، إفرازات، إنكماش في الجلد…). ولا يجب أن تعتبري أن الفحص الذاتي فحصاً مقلقاً بل تدبيراً وقائياً يظهر مساهمة إرادية في المتابعة الطبية.

لا تظنّي أن الفحص الذاتي السلبي، أي الذي لا يظهر أي وجود لشيء غير إعتيادي، هو وسيلة للتهرب من فحوصات التصوير الطبي الموصى بها كصورة الثدي الشعاعية التي عليك القيام بها بانتظام. فبعد سن الأربعين، تبقى صورة الثدي الشعاعية هي الفحص الأمثل لاكتشاف أورام الثدي، ويعتبر الفحص السريري مكملاً له.

متى يجب القيام بالفحص الذاتي؟
يفضل إجراء الفحص الذاتي شهرياً، أو كل شهرين، شرط أن يتم ذلك بالطريقة الصحيحة. يجب فحص الثدي عندما يكون ليناً، أي بعد يومين إلى ثلاثة أيام من انتهاء الدورة الشهرية. يجب أن تبدأي بفحص ثدييك من عمر العشرين، واستمري بذلك من وقت لآخر لأن خطر الإصابة بسرطان الثدي لا ينخفض مع العمر.

طرق القيام بالفحص الذاتي:
إبدأي بفحص ثدييك عبر النظر إليهما في المرآة:
– راقبي أي تبدل في تناسق الحلمتين.
– احني قليلاً النصف الأعلى من جسمك ثم ارفعي الذراعين نحو الأمام وأخفضيهما مجددًا: راقبي محيط الثديين إذ يجب ألا يطرأ عليهما أي تبدل في الشكل أو اختلاف في مكان واحد.

إستلقي وضعي وسادة تحت كتفيك:
– إبسطي يدك اليمنى فوق ثديك الأيسر ثم قومي بحركات دائرية صغيرة ومسدي جوانب الثدي، مع المرور على كامل الثدي.
– كرري العملية ذاتها بعد بسط اليد اليسرى فوق الثدي الأيمن.
– جسي الإبطين للتأكد من عدم ظهور أي كتلة أو إزدياد حجمها.

لا تنسي أن تقومي بهذا الاختبار البسيط من وقت لآخر، ولا تتجاهلي أبداً الفحوصات الدورية التي عليك القيام بها من أجل الحفاظ على سلامتك والوقاية من أي إصابة قد تكونين معرضة لها.

About the author

Jihane Habchy

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: