ادعى باحثون بريطانيون أنه سيتم إيجاد عقاقير تستهدف السرطان من دون إلحاق أي ضرر بالخلايا السليمة، ودون التسبب بأي تأثيرات جانبية مقلقة للمرضى، وذلك في المستقبل القريب.
وتحدثت صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية عن مشروع ثوري سيسمح بتخصيص العلاج لكل مريض، ويستهدف في بدايته رسم خريطة لنحو 100 ألف تسلسل لشفرة الحمض النووي، من شأنها تحويل وتغيير شكل علاج المرض الخبيث، والأمراض النادرة، بصورة كلية، ما يعني احتمال استبعاد العلاج الكيماوي خلال جيل واحد.
ومن هذا المنطلق، صرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، بأن بلاده ستكون رائدة البحث الجيني في العالم.

“غدي نيوز”

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: