عالم الصحة عالم المنوعات معلومات عامة نصائح مفيدة

لماذا لم يسمح “ستيف جوبز” لأولاده باستعمال الآي باد والآي فون؟

عُرف “ستيف جوبز” بابتكاراته في عالم التكنولوجيا، فهو كان مؤسس شركة أبل، إحدى أهم وأكبر الشركات المهتمة بالتقنية في العالم. لكن الملفت هو أنه لم يكن يسمح لأولاده باستعمال أهم منتجات شركته أي الآي فون والآي باد والآي بود. فلماذا؟

لطالما كان جوبز يعبّر عن تخوّفه من تأثير استخدام الأولاد لهذه الأجهزة الإلكترونية. فعلى الرغم من أنها تجذب الأطفال وتجمع بين الفن واللعب، حيث يجدها الأهل حلاً لتسلية الأولاد خاصةً خلال العطلات المدرسية والرحلات الطويلة، لكن في الحقيقة قد تكون هذه الأجهزة مضرة لأولادنا أكثر مما هي مفيدة.

ويقول جوبز حول هذا الموضوع: “أولادي يتهمونني أنا وزوجتي بأننا فاشيين. ويقولون إن أيّاً من أصدقائهم لا يخضعون للقواعد نفسها. هذا لأننا رأينا مخاطر التكنولوجيا مباشرة. لقد رأيت ذلك بنفسي، أنا لا أريد أن أرى ذلك يحدث لأطفالي “.

وبالفعل فإن باحثين في جامعة كالفورنيا في لوس أنجلوس نشروا مؤخراً دراسات أظهرت أن المهارات الاجتماعية لدى الأطفال تحسّنت بشكل كبير بعد إمتناعهم عن اسخدام الأدوات الإلكترونية لبضعة أيام.

كما أظهرت هذه الدراسات أيضاً أن الولد العادي يمضي أكثر من سبع ساعات ونصف يومياً باستخدام الهواتف الذكية والشاشات الإلكترونية الأخرى.
جوبز بلا شك رجل عبقري لكنه لم يحصل على هذه الموهبة من خلال التحديق في الشاشات واستخدام الآي فون ولا من الدردشة على الفيسبوك طوال النهار.

ويقول ستيف جوبز: “كل مساء أجلس مع أولادي لتناول وجبة العشاء على طاولة كبيرة في المطبخ، ونناقش الكتب والتاريخ ومجموعة متنوعة من الأشياء. لا أحد منّا يسحب آي باد أو آي فون أو أي جهاز آخر ليغرق فيه وينعزل. لا يبدو أولادي مدمنين على الأجهزة الإلكترونية على الإطلاق “.

لذا، عليك الانتباه من أضرار الأجهزة الإلكترونية على أولادك وتذكري دائماً أن حتى الرجل الذي اخترعها لا يسمح لأولاده باستعمالها!!!

About the author

Jihane Habchy

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.