عالم الجمال

لابتسامة مشرقة عليكِ بـ”حقن الملء”

شفتان ناعمتان وممتلئتان هي من أهمّ عوامل تألّق الوجه… وللحصول على هذا الإشراق، يمكن اللجوء إلى الطبّ التجميلي الذي ينحت شفاهنا بالشكل المطلوب.


 حقن الملء
تُحدث حقن الملء تعديلات بسيطة على الفم لا يستطيع الآخرون تمييزها. ويمكن تعديل الفم وملؤه بشكل غير واضح بحمض الهيالورونيك، أو إعادة تشكيله بالكامل بالحقن، التي تدوم فترة أطول. السرّ في نجاح هذا الإجراء هو في أن يلاحظ المحيطون بك أنّك أصبحت أجمل، من دون أن ينتبهوا إلى التغيير الفعليّ لمعالم ثغرك.


لماذا الفم؟
مع التقدّم في العمر، يصبح الفم، والشفتان تحديداً، أكثر رقّة. وفي مرحلة الشيخوخة، يتبدّل موقع الفم، الذي يميل إلى الوراء، كما وتنخفض زواياه. وإذا كان الشخص يدخّن كثيراً أو يتعرّض كثيراً للشمس، قد تصبح شفته العلوية مجعّدة عمودياً. وينطوي عمل الطبيب هنا على إعادة الفم إلى مكانه وتصحيح زواياه.

 
ما لا يجب أن تطلبيه
لا تحاولي تقليد فم أنجلينا جولي أو إحدى النجمات البارزات؛ لأنّ لكلّ فم جماله وفرادته، ويجب ألا تكون النتيجة غير متناسقة مع بقية وجهك ومع شخصيّتك. لهذا السبب، يطلب طبيب التجميل دائماً من مريضاته إحضار صور لهنّ في عمر الـ20 عاماً، وهنّ غير مبتسمات، لكي يعرف الشكل والاستدارة الأصليّين للفم.


ما لا يجب أن نراه
يجب تجنّب الفم المنتفخ كثيراً، حيث يكون قوس الشفاه مختفياً. ويحدث هذا نتيجة الحقن غير المناسب للشفتين أو زيادة تركيز المنتج بسبب سوء تقدير الطبيب.


ما يمكن لطبيب التجميل فعله
يجب إعادة ترطيب الفم الذي بدأ يفقد سماكته في عمر الـ35-40 عاماً. ويكفي إجراء عدّة حقن من حمض الهيالورونيك في جلسة واحدة؛ على أنّ موضع الحقن يجب أن يكون على طول الشفة العلويّة و/أو في الغشاء المخاطي نفسه. ويظلّ الفم منتفخاً لمدّة أقصاها 24 ساعة. وحين تكون المريضة أكبر سنّاً، يجب تصحيح التجاعيد العمودية على الشفة العلوية باستخدام علاج سطحي مثل التقشير أو الليزر، يليه إجراء حقن الملء، مثل Juvederm Ultra، التي تجمع بين حمض الهيالورونيك ومخدّر غير مؤلم تقريباً، ثمّ تحديد محيط الشفتين عن طريق إعادة رسم خطوطها، كما وإعادة تشكيل الغشاء المخاطي نفسه، ورفع زوايا الفم.

أحياناً، وفي حالة زوايا الفم المنخفضة، يكمل الطبيب العلاج بحقن البوتوكس لإعادة التوازن إلى العضلات.

يتمّ إجراء هذا التدخّل تحت التخدير الموضعي، مثلما يحدث عند طبيب الأسنان. ويظلّ الفم جامداً لمدّة ساعتين ومنتفخاً لمدّة 48 ساعة كحدّ أقصى. أمّا النتيجة، فتدوم، وفقاً للمنتج المستخدَم، من عامين إلى عشرة أعوام.


المنتجات المستخدمة في حقن الملء
يستخدم الطبيب حمض الهيالورونيك أو منتجات الملء الأخرى، وفقاً لبشرتك والنتيجة المراد الحصول عليها، أي استعادة الفم لتناسقه، لإضفاء سحر إضافي على جمالك.

About the author

Elsa

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: