عالم الصحة

كيف تحافظين على رطوبة جسمك و برودته خلال الصّيف؟

لطالما استعان العلماء بالطّبيعة لإيجاد الحلول و العلاجات فيما يتعلّق بصحّة الإنسان و حتّى مظهره، و قد اكتشفت شعوب كثيرة على مرّ العصور، بدائل طبيعيّة عن الدّواء قد تفيدها في حياتها اليوميّة، و عُرفت باعتمادها إيّاها. و من هذه البدائل تلك الكفيلة بتبريد الجسم و إطلاق الحرارة الكامنة بداخله، فتعرّفي عليها و على البلدان الشّهيرة باستخدامها  و لا تتردّدي بتجربتها.

  • الزّنجبيل في تايلند: تحفّز المواد الكيميائيّة الطبيعيّة الموجودة في الزّنجنبيل، الهرموات مثل الاسترجين و البروجسترون الّتي تنظّم درجة حرارتك الدّاخليّة الخاصّة و تجعلك تشعرين براحة أكبر. و تشتهر تايلند ذات المناخ الاستوائيّ على مدار العام، بتقديم شاي الزّنجبيل اللّاذع، السّاخن و البارد.
  • الخيار في اليونان: يحوي الخيار على 96% من الماء، بالإضافة إلى السّليكون الّذي يعمل، عن طريق الغدّة النّخاميّة، على تبريد الجسم و تقليل مستوى التوتّر و الإجهاد. و قد استخدم الإغريق الخيار دعامة في العديد من أطباقهم.
  • النّعناع في البرازيل: تخفّض زيوت المنتول الموجودة داخل النّعناع من درجة حرارة الجسم، كما تؤثّر مباشرةً على أعصاب الحلق و الفمّ لتعطي شعوراّ بالانتعاش، و لذا نرى أنّ سكّان خطّ الاستواء دائماّ ما يضيفون النّعناع إلى مشروباتهم.
  • الكركم في الهند: يبرّد الكركم من حرارة الجسم بفضل مكوّنه الأساسيّ الكبساسين الّذي يصل إلى الأعصاب الحسّيّة، كما و يقلّل من الالتهاب و يحسّن الذّاكرة، بالإضافة إلى قدرته على المساعدة في تفادي مرض الزهايمر.
  • عشبة اللّيمون في فيتنام: لعصارة هذه العشبة خصائص خافضة للحرارة ممّا يجعلها عنصراً أساسيّاً في مطابخ البلدان حيث المنناخ الحارّ و الرّطب. و يستخدم المعالجون هذه العشبة للتخفيف من الحمّى، و التّخلّص من سموم البنكرياس، الكبد، و الكليتين، بالإضافة إلى تسكين الآلام.
  • ماء جوز الهند في جنوب إفيقيا: تساعد العصارة المستخرجة من جوز الهند في الحفاظ على الالكتروليّات و الشّوادر الحرّة الّتي تفقد أثناء التّعرّق، و هي، كما بيّنت البحوث، أكثر إنعاشاً من المياه النّقيّة، ممّا يجعلها خياراّ رائعاّ خاصّةً لعدم احتوائها على السّكّر.
  • الشّاي الأخضر في الصّين: للشّاي الأخضر السّاخن نتائج عكسيّة إذْ يُبَرّد من حرارة جسمك و ذلك بفتح المسام.

 

الآن و قد تعرّفت سيّدتي  على أفضل العناصر الطّبيعيّة لتبريد الجسم في الأيّام الحارّة، لا تنسَي  أن تقدّمي منها لزوجك أو حبيبك، فمزاجه الغير متأثّر بحرارة الطّقس المرتفعة تعني المزيد من الرّاحة و الصّفاء لك.

About the author

Tala

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: