عالم الصحة

كيف تحارب القشطة أمراض القلب و 12 نوعاً من السّرطان؟

تعود  أصول القشطة إلى منطقة جبال الإنديز في أمريكا الجنوبيّة، وخصوصا البيرو والإكوادور، و قد استُخدم أحد أنواعها، وهو الجرافيولا، على مدى قرون، في علاج العديد من الأمراض، كالسّرطان، الرّبو، الكبد، القلب و التهاب المفاصل.

و أظهرت العديد من الدّراسات أنّ المستخلصات من تلك الفاكهة تعمل على تقليل نموّ أورام البنكرياس، وسرطان المبايض والرّحم والثّدي، والرّئة والكبد، والقولون والبروستاتا، والغدد الليمفاوية. و للقشطة العديد من القيم الغذائيّة، إذ أنّ كلّ 100 غرام منها يحتوي على 74 سعرة حراريّة و 18 غرام من السّكّريّات، بالإضافة إلى الألياف والبروتينات و الفيتامين سي، و الفيتامين ب-6، وعنصر البوتاسيوم.

و إلى جانب فعاليتها في علاج مرض السّرطان، تفيد القشطة أيضاً في علاج أمراض القلب، إذْ أنّ الثّمرة الواحدة منها تحتوي على ما يقرب  8%  من احتياج الجسم من الألياف، وهى بذلك تزيد من معدل الكولسترول المفيد بالجسم، وتقلّل من الكولسترول الضّارّ، ممّا يعزّز ضخّ الدّم إلى عضلة القلب، ويقلّل من احتمال الإصابة بالسّكتات الدّماغية.

About the author

Tala

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: