عالم المنوعات

عجوز بريطانيّة في ال70 تتزوّج من شابّ تونسيّ في ال21، فكيف كانت النّهاية؟

يُقال أنّ الحبّ لا يعترف بالفوارق، و هذا ما حدث بالفعل مع السّيّدة البريطانيّة دوروثي سيمز و الشّاب التّونسيّ رافع الّذي يعمل نادلاً في أحد المقاهي، حين وقعا في حبّ بعضهما البعض من النّظرة الأولى. و أشارت سيمز إلى أنّ انجذاباً حصل بينهما من اللّحظة الأولى، و إلى أنّ المبادرة جاءت من رافع، الّذي دعاها برسالة إلى تناول فنجان قهوة، و قالت “عندما تلقّيت الورقة، قلت لأختي: ماذا يريد هذا الشّاب من عجوز مثلي، و لكن بعد أن التقينا اكتشفت كم هو رومانسيّ، و لي معه الكثير من الذّكريات السّعيدة”. و كان الاثنان قد تزوّجا، إلّا أنّ السّلطات البريطانيّة منعت الشّابّ من دخول أراضيها، لتكون تلك النّهاية لقصّة حبّ لم تكتمل. و أبدت السيّدة خيبة أملها الشّديدة من منع زوجها دخول المملكة المتّحدة قائلةً: “لقد بكيتُ كثيراً، لقد أحببتُ هذا الشّاب، و كان من المؤلم أن يختفي فجأةً من حياتي”.

About the author

Tala

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: