حلت النجمة المتميزة هيفا وهبي ضيفةً على الحلقة الثانية من برنامج “بصراحة” مع الصحافية باتريسيا هاشم عبر اذاعة99.9  fame fm ، فكان الاتصال شيقاً والحوار صريحاً افصحت هيفا من خلاله عن اسرار واخبار منوعة ومشاريع عديدة ستفاجئ بها كل محبيها…

بداية الحديث كان عن جديدها والالبوم المنتظر فصرحت بالقول:” بعد البوم MJK بدأت اشعر ان هناك صعوبة في ان اجد هوية جديدة لألبوم جديد! والحمد لله بعد اختيار الاغنيات بدأت احدّد اتجاه هوية الالبوم، واليوم نحن في مرحلة تنفيذ الموسيقى، وبعد ذلك سأباشر بوضع صوتي على الاغنيات.والالبوم يحمل نكهة جديدة لأنه يتضمن ستايل هيفا وفيه ايضاً ستايل جديد بعيد عني! اما الموسيقى فهي ملعبي احب كثيراً ان انوّع بها واكون جريئة باقتحام اماكن موسيقية جديدة لانها تتوافق مع ما اقدمه وطبعاً هناك مفاجآت جميلة على صعيد المواضيع، ولا يخلو الامر من بعض الشقاوة! “

 واضافت حول الاسماء الذين تعاملت معهم في الالبوم :” هادي شرارة كالعادة يأخذ وجه القفص ويختار اجمل اغنيات الالبوم ليوزّعها! وقد وزع لي واحدة من اروع اغاني الالبوم، اضافة الى محمد يحيا الذي قدم لي اغنيتين naughty جدا” ، ومحمد رحيم، وهناك اسماء جديدة في مجال الكتابة والتلحين اتعامل معها للمرة الاولى، اذ احببت ان أُدخل روحاً جديدة وافكاراً تشبهني، لذا فهناك تنوع كبير في الالبوم ومواضيع جميلة … وسأبوح لك بسرّ هو انني ما ان بدأت باختيار اغاني الالبوم منذ اكثر من سنة تقريباً، بدأ كل الشعراء والملحنين يعرضون علي اغنيات نسبةً للوضع الاجتماعي الذي كنت أمر به اي الانفصال، فكانت كل الاغنيات حول العتاب والحزن والانفصال … فهم شعروا في تلك الفترة بما في داخلي فاخرجوا ابداعاً في اغنيات كثيرة! وبعد ذلك كوني كنت اختار اغنيات على مدار العام، عندما رأوا اني سعيدة وفي حالة فرح، بدأ الاشخاص نفسهم يغيّرون في جو الاغنيات! فبعد اغنية فرحانة اصبحت كل الاغنيات فرحة! فاحترت فعلاً في الاختيار وهذا ما خلق تنوعاً في الالبوم ! “

وحول السبب وراء غيبتها الطويلة  في لوس انجلس اعلنت هيفا:” لقد وقّعت عقداً مع شركة انتاج لعمل يتحضر على صعيد اميركا، وقد بدأنا بتنفيذ احدى الاغنيات وهي الاغنية التي صوّرتها مع كاسبر من اخراج طارق فريتخ، وطارق صديق لي فقط وقد حاكوا اشاعة حولنا ولكننا اصدقاء واخوة! وانا اعلم ان الفانز متحّمسون جداً وانا اعدهم بعمل جميل… “

هذا وافصحت هيفا انها ستكون اول اغنية تغنيها باللغة الانجليزية! وان هناك اغنية اخرى تتحضّر بعدها، لتقدّم فيما بعد عملاً يدمج اللغة العربية بالانجليزية !واكّدت ان هذا الالبوم لن يكون من انتاج شركة روتانا! لانه من المحتمل ان يضم الالبوم فنانين آخرين الى جانبها لذلك سيكون من انتاج شركة اميركية ! اما البومها العربي فلم تعرف بعد مع اي شركة انتاج ستوقّع ، منوهة:”علاقتي مع روتانا بتجنن، وصداقتنا جيدة جداً ولكن الفنان يدرس عدة عروض … فالعلاقة التي تعتمد على النقاش وعلى الاختلاف في وجهات النظر، تؤدي الى قرار يقنع كل الاطراف! فلا يعقل الا نتناقش على عمل جدّي نقدمه للناس وهم ينتظرونه ! فانا لا اصدر البوماً كل تسعة اشهر!!! فكل عامين اصدر البوماً لذلك يحتاج الى الوقت الكافي والتحضير والاختيار الدقيق للاغاني ليعيش سنتين واكثر !”

من ناحية اخرى ردت هيفا على الفيديو الذي انتشر مؤخراً عن حفلة عمرو دياب ودينا التي كانت متواجدة فيها والتي مضى عليها بعض الوقت فقالت: “كنت في حفلة مع اصدقاء لي من لبنان وسوريا في ابو ظبي، ونحن نقيم هذه الحفلة كل عام… فلا ادري لماذا عاد وانتشر هذا الفيديو اليوم ! ولكن لا مشكلة لدي بنشره من جديد ! فانا كنت سهرانة كما كل الناس وكانت حفلة جميلة وسهرة لذيذة، فلا اعرف لما هذا التوقيت، فقد مرّ عليه الوقت وكان قد تم محوه عن الانترت واليوم عادوا ونشروه! “

وحول عدم غنائها في زفاف شام ابنة النجمة السورية اصالة علّقت هيفا: ” دائماً يعرض علي ان اغني في حفلات زفاف كثيرة ولكن احياناً لا يكون باستطاعتي ان ألبّي الطلب وكل عروس تعلم ذلك …اضافة الى انني علمت بزفاف شام قبل فترة قصيرة ولكني أعد شام اليوم  بزيارة لها حين ازور مصر، لانها شخص عزيز جداً على قلبي وانا احبها كثيراً … ولم اتقصد ابداً ان اكسر بخاطرها، بالعكس فانا اقول لها الف مبروك وكانت عروس متل القمر ، وانشالله بتتهنى …”هذا واكدت هيفا انها تعاطفت مع ما حصل للمطربة اصالة في مطار بيروت، مضيفةً: ” عتبي على اصالة امر سطحي وليس ضخماً ، ولكن هذا موضوع عميق وجدّي فحتى لو كنت انسانة عادية كنت ساتعاطف معها ! فلا اتكلم ابداً من منطلق اني في مجال الفن ! فانا لا اقبل لأصالة ابداً ان تُعامل بهذه الطريقة في مطار بلدي خاصةً وانهم يتهمونها على موقف شخصي ورأي خاص بها فهي لم ترتكب جريمة ! “

وبالحديث عما اذا كانت تحضر لعمل درامي لرمضان المقبل واذا كان سيكون مع احمد سامي اجابت هيفا: ” كان لدي تجربة اعتبرها مهمة جداً مع سامي في مرحلة حساسة في حياتي اذ كنت ادخل مجال التمثيل لاول مرة في رمضان، فلا شك ان الصدى كان كبيراً ، فسامي وضعني في مكان مهم جداً على خريطة التمثيل، وبالتالي لا يمكنني ان انكر له ذلك بغض النظر عن الامور الاخرى التي حكي عنها في المسلسل! ولكن هذا العام “مش مساقبين” مع بعض لانه برأيي، على الممثل والمخرج الا يعملا دائماً سوياً ! وهناك عدة عروض تمثيلية لرمضان المقبل اكثر من ثلاث مسلسلات، وساختار الانسب اذا كان مناسباً والاّ لا داعي لذلك فلست مجبرة على الاختيار! فاذا وجدت عملاً جميلاً ومتكاملاً من القصة الى الاخراج وكاستينغ الممثلين فطبعاً ساوافق عليه، فأنا لدي شغف في التمثيل لم اكتشفه من قبل، فكان يجب ان يكتشفه بي احدهم…”

اما عن تصنيفها ممثلة محترفة بعد فيلم “حلاوة روح” ومسلسل “كلام على ورق” علّقت قائلة :” لقد تأثرت كثيراً بهذا التصنيف وفرحت لاأن الاحساس الذي بداخلي كممثلة خرج منّي ووصل للناس فشعروا به وتم تقديره بطريقة كنت دائماً احلم بها واتمناها ! فكنت دائماً بانتظار الفرصة الجيّدة والمناسبة ومع الاشخاص المناسبين لأخوض تجربة التمثيل وأُخرج الموهبة التي بداخلي! وهذا ما حصل، فطبعاً هذا النجاح والتقدير يعني لي كثيراً “

وتم الحديث عن تعاملها مع وزير الاتصالات السابق نيكولا سحناوي في حملة وزارة الاتصالات “don’t text and drive“، وعما اذا كان التعاون ما زال مستمراً، فحيّت بداية الوزير سحناوي وشكرته، واكّدت انها تحترمه جداً كشخص وكسياسي في الوزارة، واضافت:” ما طلب مني كان مسؤولية كبيرة ، وكلنا معنيين بهذه الحملة سواء كنت انا ام غيري! ولا اعلم اذا كانت الحملة ستكمل ام لا، فليس لدي اي معلومات جديدة حول الموضوع، ولكن انا كنت جاهزة للحملة من قلبي لانها تعنيني كمواطنة لبنانية وتعنينا جميعاً ليس فقط في لبنان … فصحيح انها حملة لبنانية ولكن كوني لدي فانز من كل الوطن العربي ، فقد وصلت الرسالة لكل الناس ! فهذا امر مهم على كل فنان ان يقوم به في اي قضية ! “

في سياق آخر ورداً على سؤال عما اذا كانت توافق على مصالحة اليسا اذا بادر احد المحبّين الى مصالحتهما ام انها تضع شروطاً معينة اجابت هيفا: ” ليس لدي اي شروط، كما ليس لدي مشكل كبير معها!”

ولم تجب هيفا عن سؤال عما لو عرضت ان تأخذ اغنية من الملحن سمير صفير هل يتوقف عن انتقادها ويغيّر رأيه بها بمحاولة منها لتجاهله .

اما اذا كان باب المصالحة مع مجلة نادين مقفلاً، فردّت : “لا ابداً .انا لست على خصام معهم، انا احترم جداً استاذ عوني الكعكي ، وقد خضعت لنصائحه في كل المرحلة الفنية التي مررت بها، هو ابي الروحي  وهذه المجلة وقفت بجانبي وقفة لا يمكن ان انساها حتى لو انهم اليوم غيّروا موقفهم او غيروا رأيهم ! فانا لا انسى هؤلاء الناس. ففي وقت كان العديد من الاشخاص ضد هيفا ، هم وقفوا بجانبي وساعدوني ، فكل ما حصل بعد هذه المرحلة، بالنسبة لي “ع قلبي متل العسل ! و شو ما بدو يقول استاذ عوني الكعكي، فأنا أحبه كانسان واحترمه كأب لديه عائلة يحترمها ، بحياتك ما تخافي من شخص ربّ عائلة لديه زوجة واولاد ! فهذا الانسان يعني لي كثيراً ، واذا كان زعلان مني او قال رأيه فانا احترمه، هو الكبير وهو يعلم اكثر مني !!! “

وحول كيف تعاقب هيفا وهبي الغدر والخيانة في حياتها قالت:” في البداية اتفاجأ ثم بزبلهم (اي اتجاهلهم) ! فيصبحون كالزبالة وعفواً على التعبير فلا اريد ان اجرح سمع الناس ولكن احياناً كثيرة تهينين الزبالة اذا شبهتهم بها ! فهناك اشخاص في الحياة لا يجب ان نعطيهم اهمية، لأنه في الوقت الذي تعطين فيه الاهمية لشخص خائن ، تأخذينها من اشخاص يستحقون هذه الاهتمام وهذه الاهمية اكثر في حياتك. تماماً كما الناس يحبونني ويعطونني حناناً دون ان يكونوا اقربائي ! فيأتي كف ويصحيكِ لينبّهك ! فلا شيء في الحياة يدعى خسارة ، اما نربح او نتعلم درساً !!!”

وفي نهاية الاتصال، ردّت هيفا على من راهنوا على انها ستكون منكسرة وحزينة وغير متوازنة نفسياً بعد الانفصال عن زوجها، وخسروا الرهان لانها تعيش سعادة كبيرة فقالت: ” ليه اول مرة الناس بيخسروا الرهان معي؟ ياما راهنوا علي بقصص وما ظبطت!عموماً السعادة الحقيقية تأتي من الرضا ، فعندما تكونين راضية عن نفسك، ذلك يخلق لك نوعاً من السعادة ، والانسان الغير راضٍ عن نفسه، فحتى لو اعطاه الله نعماً كثيرة لا يعرف ان يفرح بها! وإضافةً الى الرضا، من المهمّ ان تجدي الى جانبك اشخاصاً يساعدونك ولا يساعدون انفسهم ويدعمونك بحب كبير. فالمعنويات الجميلة تولد ايجابيات والايجابية تظهر على الوجه اذا كنتِ متفائلة ولديك املاً بالغد! فكل ذلك يخلق هذه السعادة في حياتي !” اما من يعوض الوحدة التي يعيشها الفنان فعلقت هيفا بعفويتها :” مين قلك لحالي بالبيت؟ انا لا اعيش لوحدي فلدي امي وشقيقاتي …”

في سياق آخر اشارت هيفا انها لا تملك اجابة حول اذا ما كان هناك موسم ثانٍ من برنامج “شكلك مش غريب” مضيفة :” انا لا يحق لي ان اعلن الخبر قبل اوانه، فسنعلن عنه في وقته والسؤال تجيب عنه شاشة MBC

وعن اتصال احدهم من قِبل النجمة العالمية جينيفر لوبيز بالمصمم اللبناني العالمي شربل زوي والطلب منه ارسال الفستان الذي سبق وارتدته هيفا في احدى حفلاتها لترتديه لوبيز!علقت هيفا :” علمت بالامر ، واليوم في ال social media اصبح كل شيء قريباً من بعضه البعض، فشربل موهوب جداً وهو صديق احبه واحبّ موهبته، وjlo تعرفت عليه من خلال انستاغرام عندما تقابلنا مع كاسبر في اميركا … وعندما تطلبه بهذه الطريقة المباشرة فهذه ليست غيرة انما كما لو ان الفستان معروض  في واجهة متجر، او كوني فنانة عربية سبق وارتدته فلم ينتشر كثيراً فلا مانع لديها بارتدائه من بعدها! وما يفرحني في الموضوع ليس انها ارتدت مثلي انما كونها ترتدي من تصاميم مصمم لبناني ! “

haifa wehbeh

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: