نتناقل العديد من العادات التي نعتقد بأنّها صحية وتعود بالمنفعة لنا، وكما نقوم بنقلها لأطفالنا أيضاً. لكن هل تظنين أن كل ما تقومين به صحّي؟ وهل فعلاً هذه العادات تخدم صحّتك؟ إكتشفي الإجابة، وتعرّفي على أبرز العادات التي ظننتها صحيّة ولكنها في الواقع مؤذية جداً:

– الدش المهبلي:
لا شكّ في أن نظافة المنطقة الحساسة ضروري جداً، ولذلك يقوم مسوّقو منتجات الاستحمام بإقناعك بضرورة غسل المنطقة الحساسة بصابون معقّم للحماية من الجراثيم والفطريّات، إلا أن هذه المنتجات قد تتسبّب بانعدام توازن الحموضة في المهبل، ما قد يؤدي إلي العديد من المشاكل منها الالتهابات المهبلية. من الأفضل استخدام الصابون عند غسل المنطقة المحيطة بالمهبل أي المنطقة الخارجية فقط، واسألي طبيبك عن نوع المطهّر الذي يُنصح باستخدامه.

– مطهّرات اليدين:
من المعروف أنه يتوجّب غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعد استعمال المرحاض، ولكن عوضاً عن استخدام مطهّرات اليدين، إغسلي يديك جيداً بالصابون والماء. وذلك لأن مطهّر اليدين يسبب جفاف البشرة، كما وأنه ليس فعّالاً في حمايتك ضد أنواع كثيرة من الجراثيم، وخاصة تلك التي تسبب الإسهال والقيء.

– تمارين شدّ المعدة:
إن كنت تظنّين أن تمارين شدّ المعدة التي تقضي بالاستلقاء على الأرض ورفع القسم الأعلى من الجسم باتّجاه الساقين، هي صحيّة فأنت مخطئة. أثبتت البحوث أن هذه التمارين تسبّب مشاكل في العمود الفقري وأسفل الظهر، ويعود السبب في ذلك إلى ضغط نسبة كبيرة من وزن الجسم على فقرات العمود الفقري.

– النوم لوقت إضافي خلال عطلة نهاية الأسبوع:
ننتظر معظمنا عطلة نهاية الأسبوع لنيل قسط إضافي من النوم والراحة، ولكن هذه العادة ليست صحيّة أبداً. فقد أثبتت الدراسات أن النوم لوقت إضافي في عطلة نهاية الأسبوع يتسبّب بتغيير نمط ساعة الجسم البيولوجية، ما يشعرك بالراحة في اليوم نفسه لكن يشعرك بالتعب في منتصف اليوم التالي.

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: