رغم بلوغها عامها الرابع والأربعين، أعلن عن اختيار ماركة لتكون سفيرتها لموسم خريف وشتاء 2015، ما يؤكد أنّ العارضة الألمانية الشقراء ما تزال قادرة على ان تكون حصاناً رابحاً للدار الإيطاليّة العريقة. ياسمينة تنقل إليك أبرز الأسرار التي تقف وراء جمال كلوديا شيفر التي أعلنت عنها بنفسها:

مع رعاية أطفالي، يصبح من الصعب وضع الماكياج عند النهوض باكراً، ولا يمكن سوى استعمال كريم الترطيب.

أجد أنّ تناول كميّة كبيرة من المياه، وكوبين من الشاي بالنعناع خلال النهار هما خطوتين مضمونتين للحصول على بشرة مشرقة، نضرة، ومفعمة بالحيويّة.

أعتبر أن اختيار العطر هو جزءٌ أساسيٌ من أنوثتي، فالأهم معرفة النوع المتناغم مع وقت النهار، حيث أحرص على استعمال النفحات الخفيفة خلال النهار، في حين أختار الثقيل والقوي منها للمناسبات المسائيّة.

إنّ الابتعاد عن صبغ الشعر هو السبب الذي يقف وراء شعري الأشقر الصحي، حيث عدم تعريضه للمواد الكيماويّة يحافظ على لمعانه، ويمنع جفافه.

عندما دخلت مجال عرض الأزياء في سن السابعة عشرة، طالما أكثر خبراء الماكياج وضع كريم الأساس على وجهي، وأدركت أنّ هذا المستحضر خطرٌ جداً على صحّة البشرة، لهذا فضّلت الاستغناء عنه كليّاً، والاستعاضة عنه بثلاث تدرجات من الكونسيلر.

خلال سفراتي الكثيرة، أحرص أنّ أصطحب معي كميّة كبيرة من الوجبات السريعة والصحيّة، مع التركيز على الفاكهة وألواح الشوكولا الداكنة”.

في الماكياج، أعشق اللون الأخضر وتحديداً في ظلال العيون، وأفضّل استعمال أحمر الخدود الزهري والماسكارا، وهما الأساسيين في حقيبة ماكياجي

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: