الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه. وتظهر هذه الثقة بكل حركة يقوم بها، فيتصرف بشكل طبيعي دون أي قلق أو رهبة، لأن تصرفاته هو من يحكمها وليس غيره. والثقة بالنفس هي بالطبع شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها، وهي التي تمكّننا من إنجاز مهامنا بكل سهولة وارتياح.

فكيف يمكن زيادة مستوى ثقتك بنفسك؟ إليك أهم العوامل:

١. الأصدقاء:

من أهم العوامل التي تساعدك على زيادة ثقتك بنفسك هي الأصدقاء الذين يساعدونك على اجتياز المصاعب التي تواجهك في الحياة، واستغلال وقتك في كل ما هو مفيد ومثمر. فعليك الابتعاد عن الأصدقاء السلبيين الذين يحيطونك بأفكار سلبية تؤثر على شخصيتك وثقتك بنفسك. فكلما كان الصديق أفضل كلما زادت ثقتك بنفسك.

٢. العبارات التي توجهينها لنفسك:

إن العبارات التي توجهينها لنفسك تلعب دوراً أساسياً في زيادة الثقة بالنفس، فمثلاً إذا فشلت في اجتياز أمر معين في حياتك كالحصول على مكانة معينة في العمل، لا تقومي بتوجيه عبارات الأسف والتدمير الذاتي لنفسك، كأن تقولي مثلا: أنا فاشلة، لن أحاول مرة أخرى, وغيرها من العبارات التي تؤثر بشكل كبير على إيجابيتك وإرادتك. لذا عليك أن تحرصي دائماً على توجيه عبارات التحدي لنفسك، فتقولين: أنا قادرة على إنجاز كل شيء، وإذا فشلت مرة فهذا لا يعني أنني سأفشل كل مرة.

٣. مظهرك:

إن شكل الإنسان ومظهره يزيدان بشكل كبير من ثقته بنفسه، فعليك دائماً الاهتمام بنظافتك ومظهرك الخارجي. فكلّما إهتمّيت بنفسك أمام الآخرين وأمام نفسك، إزدادت ثقتك بنفسك.

٤. القراءة:

حاولي دائماً قراءة الكتب، وخصوصاً تلك التي تعمل على تطوير الذات وزيادة الثقة بالنفس، وتزيد من خبراتك. وكلما زادت معلوماتك وخبراتك وثقافتك، كلما زادت ثقتك بنفسك.

٥. التغيير المستمر:

لا يوجد أي إنسان كاملاً، فالكمال للّه وحده. لذا كلما اكتشفت عيباً في نفسك، كالعصبية أو السرعة في اتخاذ القرارات، أو غيرها من العيوب، إعملي جاهدة على التخلص منها وتغيير نفسك دائماً نحو الأفضل، فذلك يكسبك المزيد من الثقة بالنفس والعزيمة والإرادة.

154680_mn66com.gif

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: