غالباً ما تظنّ المرأة أن الرجل الهادئ هو الرجل المثالي كي يكون شريك حياتها. وإذا ما فُرض عليها الاختيار بين رجل عصبي ومتقلب المزاج، وآخر هادئ الطباع وواثق من نفسه، فهي تميل في الوهلة الأولى إلى اختيار صاحب الصفات الهادئة، لكنّها إذا فكّرت بمنطق وتمعّن، فهي حتماً ستختار الرجل العصبي. يعود السبب في ذلك الاختيار إلى العديد من الأسباب التي تدركها المرأة بالغريزة.

وقد كشفت بعض الأبحاث أن الرجل العصبي وصاحب الوجه العابس يسهّل على المرأة التعامل معه، وبحسب شهادة عدد كبير من النساء، فإن هذا النوع من الرجال يشبه الورقة البيضاء، وتستطيعين أن تكتبي عليها وتمحي كما تشائين. أما الرجل الهادئ، فهو صاحب شخصية مستقرّة، معالمها واضحة، ومن الصعب تبديلها أو الإضافة عليها من قبل الممرأة بصفة عامة، ومن قبل الزوجة بصفة خاصة. وبحسب ما توصّل إليه العلماء، فإن الرجل صاحب المزاج المتقلّب والوجه العابس يعتقد أنه بذلك يفرض شخصيته ومواقفه على المرأة، ولكن في الحقيقة هو يكشف عمّا في داخله من تناقضات، وبالتالي يقدم للمرأة مفاتيح شخصيته ونقاط ضعفه، خصوصاً إذا كانت الزوجة ذكية وتستطيع أن تروّضه بعد ذلك بسهولة.

كما وأكّدت دراسة أميركية أن المرأة التي تختار الزوج العبوس والعصبي هي بغاية الذكاء الفطري، فهي تختاره ليس لأنها جادة ورصينة، بل لأنها تدرك من خلال غريزتها بأنه أقل عناداً مما يبدو عليه، ومن السهل جداً التحكم به مقارنةً بالرجل الهادئ الذي يعلم تماماً متى يغضب ومتى يقدم التنازلات لزوجته.

لذا، كوني ذكية واختاري الرجل العصبي!!

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: