في الحلقة الأولى من البرنامج الرمضاني”جمعتنا حلوة “عبر شاشة وإذاعة أغاني أغاني، إستضاف الإعلامي فراس حليمة ومعه المذيعة باميلا أبي عاصي، الليدي مادونا والفنان بشير ساسين.

أعلنت مادونا تأييدها للمساكنة دون أن ترفض مفهوم الزواج، كما تمنت أن تحمل الجنسية الأميركية لأنها تضمن حقوق الإنسان بشكل عام والفنان بشكل خاص. اتهمت مادونا شركة روتانا والمخرج سيمون أسمر بتغييبها عن الساحة الفنية إلا أنّها أكّدت على محبتها للأمير الوليد بن طلال وللمخرج سيمون أسمر وقالت: “انا مسامحتن”، كما اعتبرت ان الأسمر كان بمثابة والدها الروحي، وصرّحت بأنها إتصلت به بعد محنته الأخيرة.

وجّهت باميلا سؤالاً للفنان بشير ساسين عن تفضيله لأن يكون ذكراً أم أنثى، فردّ حاسماً بأنه يفضّل أن يكون شاباً، كما كشف ساسين أنّ الفتاة السمراء تلفته أكثر من الفتاة الشقراء. رفض بشير وصف تعاونه مع مادونا بأنه إستغلال بالمعنى السلبي. كما تحدث بشير عن زيارته الأولى لمنزل الليدي مادونا فيي العام 2006 وإستذكر بشير القبعة التي كانت تتزين بها مادونا ضاحكاً : ” كانت شابو الليدي مادونا مع ريشة وبعرض الباب “  كما أعلن عن أغنية جديدة تجمعهما قبيل زيارتهما الى أميركا للاستجمام ولاحياء بعض الحفلات.

كشفت مادونا أنها عاشت قصة حب واحدة لمدة خمسة عشر عاماً وبعد مرور الوقت أدركت أنّه لا يوجد حب إنما هناك حالة شغف يعيشها الانسان لفترة معينة. كما تحدثت عن تجربتها مع المرض التي تخطتها بإيمانها الكبير وعزيمتها وإرادتها.

اعتبر بشير انه قدّم أغنيات ناجحة لكن كثرة الفنانين والانتاج الشخصي يصعّب عليه التسويق والترويج لأغنياته بالشكل المطلوب.

20140629_205214 20140629_223225

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: