حفلات عالم الفن

عيد الموسيقى للسنة الرابعة عشرة في وسط بيروت

 

عقدت شركة سوليدير اليوم مؤتمراً صحافياً في نادي اليخوت في خليج الزيتونة لاطلاق النسخة الرابعة عشرة من “عيد الموسيقى العالمي” الذي سيقام ككل سنة في 21 حزيران في وسط بيروت.

وأصبح هذا المهرجان تقليداً سنوياً تنظمه سوليدير بالتعاون مع المركز الفرنسي في لبنان ووزارة الثقافة وعدد من السفارات.

حضر المؤتمر السيد ميشال دو شادارافيان ممثلا وزير الثقافة السيد روني عريجي، مؤكداً دعم الوزارة لهذا الحدث السنوي المهم. كما عرض السفير الفرنسي السيد باتريس باولي اهم المحطات التاريخية لعيد الموسيقى، ومنها انطلاق هذه المبادرة في لبنان عام 2001. وكان عرض مفصل عن البرنامج المنوع لهذه السنة.

وكانت كلمات لكل من السفير الروماني السيد فيكتور ميرسيا والمستشار الاول في السفارة السويسرية السيد بوريس ريشار  عرضا خلالها مشاركة فرق بلديهما في هذه التظاهرة الفنية.

من جهته، اكد المدير العام لسوليدير منير دويدي “حرص شركة سوليدير على تنظيم ودعم كل النشاطات الثقافية التي تعزز التفاعل الحضاري. وعيد الموسيقى هو واحدة من هذه المناسبات التي تتحول فيها شوارع وسط بيروت، مسرحاً للتعبير والفن والتفاعل بين اجيال مختلفة ومتنوعة”. وتابع “لقد اصبح هذا الحدث المهم، الذي يحتفل به لبنان من بين كافة الدول العربية، منبراً لفرق وموسيقيين عرب يأتون من دول الجوار ليقدموا ابداعاتهم الفنية، فتستعيد بيروت بذلك دورها المحوري الثقافي الرائد في المنطقة”.

يستقبل عيد الموسيقى هذه السنة اكثر 60 فرقة محلية وعربية وعالمية، ستقدم حفلات متنوعة على مسارح تتوزع في ثمانية مواقع مختلفة من وسط بيروت. وتبدأ الاحتفالات من الساعة السابعة مساء حتى ساعات الفجر الاولى.

About the author

Maryline

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: