ملابس مُلائمة

وأضافت: “من المهمّ إذاً إيلاء أهمّية للثياب ومعرفة طريقة ارتدائها واختيار الأشكال المُلائمة. على سبيل المِثال، يجب وضع القميص تحت السروال، وتفضيل البنطال أو الجينز بخصر عالٍ، لأنّ الجينز Taille basse ظاهرة أدّت إلى تشويه جسم المرأة. أمّا الفساتين المكشوفة الكتفين والتنانير المُستقيمة فهي التي تُظهر مفاتن المرأة، خصوصاً إذا كانت تولي رشاقتها ومعدل وزنها الاهتمام اللازم”.

مأكولات فعّالة

وفي ما يخصّ الشقّ الغذائي، أكّدت جانين أنّ طريقة الأكل تساعد بدورها في زيادة جمال الأرداف، موضحةً أنَّ “تناول وجبة غذائية واحدة خلال اليوم لا يكفي لتحقيق ذلك، بل من الضروري استهلاك وجبات غذائيّة خفيفة خلال اليوم والتركيز على مصادر البروتينات التي تساعد في زيادة نسبة العضل”.

وتابعت: “يمكن تناول المأكولات الغنيّة بالبروتينات مثل صدر الحبش أو الدجاج، منتجات الصويا، التونا، البيفتيك، المصادر الغنيّة بالنشويات مثل البطاطا الحلوة ومشتقات القمح والشوفان، الفاكهة مثل التفاح والكرز والبلح والخوخ والرمّان والبندورة والغريب فروت والموز والخضار كالشمندر والخيار والكوسا واللوبياء الخضراء، فقد أثبتت الدراسات أنّ هذه المواد فعّالة في زيادة حجم الأرداف”.

السيطرة على الدهون

ماذا عن الأطعمة التي تضرّ المظهر؟ أجابت: “من المهمّ تجنّب المأكولات الدهنيّة وتخفيف تلك الغنيّة بالسكريات السريعة مثل السكاكر، وتفضيل المأكولات القليلة الدسم، ليس فقط من خلال اختيار المنتجات اللايت، بل المواد غير الدهنيّة مثل اللحوم البيضاء والأجبان البيضاء واللبن…”، مشدّدة على ضرورة عدم زيادة نسبة الدهون في الجسم لأنّ ذلك يؤثّر سلباً في مظهر البشرة ويُؤدي الى تكدّس السيلوليت.

بشرة صحّية

وأشارت جانين إلى “أهمّية عدم الإكتفاء بزيادة جمال الأرداف، بل الأهمّ الحفاظ على نوعيّة بشرة صحّية بلا شوائب، من خلال تفادي الإفراط في شرب المياه، وتجنّب كثرة الملح قدر الإمكان، وعدم المبالغة في احتساء الكحول والقهوة، ما يؤدي إلى جفاف البشرة وسوء شكلها، فضلاً عن أهمية تعزيز الدورة الدموية من خلال التدليك”.

شكل مُتناسق يخلو من التشويه

وأشارت إلى أنّ “الأرداف مجموعة عضلات، لا بدّ من مساعدتها على النموّ من خلال المواظبة على الحركة. يمكن القيام ببعض تمارين الأثقال الخفيفة من وقت إلى آخر لزيادة نسبة العضل، أمّا المشي فيُعَدّ الأهمّ ويجب التمسّك به مدى الحياة”.

وأنهت جانين حديثها قائلة: “إنّ هذه التدابير يمكن أن تُغني المرأة إلى حدّ ما عن المواد الصناعية التي يُستعان بها في عمليّات التجميل، فتحصل بذلك على جسم ممشوق طبيعياً وأرداف مملوءة وجذّابة”.

ولفتت إلى أنّ “هذه التوصيات لا تهدف فقط إلى ضمان شكل جذّاب، إنما أيضاً تُفيد كل فرد يريد خسارة الوزن من دون تشويه جسمه”.

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: