عالم الصحة معلومات عامة

أشياء لا تعرفها تسبب الحساسية

قد تكون سمعت بالفول السوداني وحبوب اللقاح، والتي قد تتسبب بظهور أعراض الحساسية على البشرة. ولكن، أي شيء تقريباً يمكن أن يسبب الحساسية في البيئة الخاصة بك.

وقال خبير حساسية الجلد في مركز “ويكسنير” الطبي في ولاية أوهايو الأميركية، الدكتور ماثيو زيرواس إن “أي مادة اصطناعية أو حتى طبيعية، مثل الخلاصات النباتية، يمكن أن تسبب الحساسية”.

 :إذا، ما هي المواد العشر الأكثر تسبباً لأمراض الحساسية

المناديل المعطرة: قبل عدة سنوات، لاحظ زيرواس وزملائه زيادة عدد المرضى الذين يعانون من الطفح الجلدي، وخصوصاً من بينهم الأمهات. وكشفت الأبحاث أن بعض الشركات تستخدم مواد كيميائية تسمى “ميثيليسوثيازولينون”، لتحل محل المواد الأخرى مثل “بارابين” و”فورمالديهايد” والتي تحتوي عليها مناديل النظافة الشخصية المعطرة ومناديل الأطفال.

الكريمات المرطبة: قد يكون الكريم المرطب هو ذاته الذي استخدمته لسنوات عدة، ولكن فجأة، قد تبدأ البثور الحمراء بالظهور على بشرتك، كلما قمت بوضع الكريم المفضل لديك. أما إذا كنت عرضة لحساسية مادة كيميائية معينة بشكل وراثي، فستصاب بأعراضها في كل مرة تستخدم منتج يحتوي على هذه المادة. وقد يستخدم بعض الأشخاص الكريمات المرطبة لسنوات طويلة من عمرهم، دون أن يصابوا بأي ردات فعل، ولكن إذا تعرض هؤلاء للحساسية مرة واحدة، فعندها سيعانون من الحساسية في كل حياتهم.

كريمات المضادات الحيوية والمضادة للحكة: هل لديك لدغة حشرة على ساقك تشعرك بالحكة؟ قد تصبح الحكة أسوأ إذا استخدمت كريم مضاد للحكة من الصيدلية، ليتبين لاحقاً أن الكريم الذي وضعته هو ما يثير الحساسية. وتحتوي الكريمات أو المضادات الحيوية، والتي تعالج الجروح الصغيرة، على مادة “نيوميسين” والتي قد تعتبر مسببة للحساسية.

ملاءات السرير الخاص بك: يأتي عث الغبار على شكل مخلوقات مجهرية تتغذى على رقائق ميتة من الجلد البشري. أما فضلاتها فتحمل الانزيمات التي يمكن أن تسبب الحساسية مثل العطس، وسيلان الأنف والحكة، أو العيون الدامعة .

النباتات في المنزل: يعتبر العفن مادة منزلية شائعة تسبب الحساسية. ويمكن للعفن أن يتشكل على أوراق النباتات أو في التربة، ما يؤدي إلى ظهور جراثيم عفنة في الهواء. وإذا كانت لديك حساسية من العفن، فإن استنشاق هذه الجراثيم يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في التنفس والسعال وتهيج في العين والحلق. لذا يجب وضع النباتات في مناطق جيدة للتهوئة.

الأدراج المتحركة: عادة، يكتشف الأشخاص إذا كان لديهم حساسية من المطاط الطبيعي، أو مادة الـ”لاتكس”، الموجودة في العديد من المنتجات. ويتجنب هؤلاء القفازات المطاطية والواقيات الذكرية. ولكن، حتى المريض الأكثر حذراً يمكن أن ينسى عدم لمس شيئاً مطاطياً في بيئته مثل وضع يديه على جانب الأدراج المتحركة.

الأظافر الاصطناعية: إذا كنت تعاني من الحساسية بسبب الأظافر المصطنعة، فهذا رد فعل يمكن أن يؤدي إلى احمرار و تورم في الأظافر. وفي حالات نادرة، يمكن أن يسبب بسقوط الأظافر. ويمكن أن تعاني من الحساسية بسبب مقويات الأظافر والتي تستخدم مادة “الفورمالديهايد”، فضلاً عن بعض المواد الكيميائية في غراء الأظافر، وملون الأظافر.

مادة الـ”نيكل” في طعامك: يعاني حوالي 15 في المائة، من الأميركيين من الحساسية بسبب مادة الـ”نيكل”، والتي تشبه مادة الحديد أو الـ”كالسيوم” الموجودة في الطعام. ويعاني هؤلاء من التهاب الجلد عندما يرتدون مجوهرات معينة أو بعض الملابس. بل إن الـ”نيكل” في طعامك يمكن أيضاً أن يسبب الحساسية أيضاً.

برودة الطقس: لا أحد يحب حقاً البرد، ولكن هناك عدد قليل من الناس في الواقع لديهم حساسية على ذلك. وقد يسبب التعرض للبرد الحكة، وتورم خلايا الجلد التي تصبح على تماس مع البرد.

اللحوم الحمراء: في العام 2009، نشر الدكتور توماس بلاتس ميلز وزميله الدكتور سكوت كومينز اكتشافهما لنوع جديد من المادة التي تسبب الحساسية وتسمى “ألفا غالاكتوز”، وهي في الأساس مجموعة من السكريات تتماسك معاً في الدم، ما قد يتسبب بردة فعل بسبب وجودها في اللحوم الحمراء.

About the author

Maryline

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: