عالم المنوعات

زلغوطة بالإيد ولا بحة بالسهرة

تفتخر شركة وبلنك بتقديم أول تطبيق مجاني لها، زلغوطة، على أجهزة أي أو إس  و أندرويد، وهذا التطبيق أصبح جاهزا للتحميل من أبل ستور  و بلاي ستور.

لزلغوطة هي من أقدم التقاليد التي يتباهى بها الشرق الأوسط في تاريخه وما زال محافظا عليها حتى اليوم، خاصة في الضيع التي تودع عروسها، أو خلال الحفلات التي تجمع أغلبية سكانها. لكن، هذه العادة التقليدية أصبحت تزول في المدن حيث المجتمع الحضري بدأ يغض النظر عن عاداته وتقاليده التراثية، وذلك بسبب اهتمامه واتخاذه بعالم التطور والتكنولوجيا. وفي سبيل الجمع بين التكنولوجيا والجذور التي تربط الإنسان بأصله، قمنا ببرمجة زلغوطة. في الواقع، زلغوطة هي تطبيق متفاعل وسلس يسعى إلى إيضاء مظهر جديد للتكنولوجيا واستعمالها لغايات أخرى تهدف إلى وصل الإنسان مجددا بتراثه. “إيماننا شديد بأن هذا التطبيق سيجذب إعجاب واهتمام الدول العربية إذ أنه سيؤثر بشعوبها التي تحاول قدر الإمكان التمسك بعاداتها ونلك بمواجهة صخب التكنولوجيا. وهذا التطبيق منتظر بفارغ الصبر من قبل الذين أبرزوا اندفاعهم وتأثيرهم بهذا النتاج على صفحة فيسبوك”، أعلنت كارلا خليل، نائب رئيس التسويق في وبلنك.   فيما يتعلق بمضمون هذا التطبيق، لا ينحصر بزلغوطة واحدة بل يحتوي على سبعة زلاغيط مختلفة تعود كل واحدة إلى بلد مختلف نشئت فيه: لبنلن، سوريا، السودان، إسبانيا، مصر، الأردن و فلسطين. بالإضافة إلى ذلك، هناك قسم آخر مخصص للإيويها يضيف شيئا من الفرح والحبور. “يسعدنا إعلامكم أن زلغوطة هي خطوة أولية في مجال خلق تطبيقات عديدة في المستقبل، نثابر بالعمل عليها”، أعلن جان ايف صغبيني، مدير وشريك في وبلنك.  وبلنك هي شركة برمجة للإنترنت والهواتف الذكية، مؤسسة منذ عام 2008، مركزها لبنان. فضلا لإبراعها وتألقها في إرضاء زبائنها، تمكنت وبلنك من نشر سوق عملها في الشرق الأوسط وأوروبا. وقرر مجلس إدارة الشركة مؤخرا توسيع نطاق عملها، مستندة على خبرتها الواسعة ومعرفتها الدقيقة لسوق لبنان والشرق الأوسط في ابتكار تطبيقات للهواتف الذكية الخاصة بها.

About the author

Maryline

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: