عالم المنوعات

تاه ١٣ شهراً في المحيط وشرب دم السلاحف

بدأ البحار المكسيكي خوسيه سلفادور الفارانجا الذي تاه ١٣ شهراً في المحيط الهادئ، رحلة العودة إلى بلاده بعدما انتقل الاحد إلى عاصمة جزر مارشال.  ونقل الفارانجا، إلى ماغورو، وخضع لفحوص طبية. في رحلة استغرقت ١٨ ساعة.  واكد خوسيه قبل نقله من الجزيرة المرجانية التي جنح قاربه إليها بين هاواي وأستراليا انه لا يدري ما الذي جرى معه، مشيراً الى أنه أبحر من المكسيك في ٢٤ كانون الأول ٢٠١٢ لصيد أسماك القرش مع رفيق له، توفي قبل أشهر وتاها في البحر ١٣ شهراً، وليس ١٦ شهرا كما اعلن سابقاً.  وكان مواطنون في جزر مارشال لاحظوا وجود قارب طوله سبعة أمتار جانحا على جزيرة مرجانية، وعثروا على الرجل وهو في حال نفسية سيئة، ولم يكن يرتدي سوى لباس داخلي ممزق.  وروى أنه كان يأكل السلاحف والعصافير والسمك، وكان يشرب دم السلاحف حين لا تمطر

About the author

Maryline

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: