عالم الموضة

تاغ هوير و كاميرون دياز في قمة التناغم و الانسجام

نيويورك، ٢٩ يناير  / كانون الثاني ٢٠١٤ – سفيرة تاغ هوير و أيقونة هوليوود كاميرون دياز كانت بين النخبة من عالم الترفيه و الأزياء و وسائل الإعلام الذين حضروا للاحتفال بافتتاح أحدث بوتيك رئيسي لتاغ هوير ضمن حفل كوكتيل حصري يوم أمس بضيافة الماركة السويسرية للساعات الفاخرة تاغ هوير . بدأ الاحتفال فقط بالدعوة للتجمع حول البوتيك القائم بذاته (لا تحده أية محلات من الجهات الأربعة) – الواقع في الجادة الخامسة (فيفث آفينيو) المرموقة في نيويورك، حيث كانت الفرصة مواتية للشركاء الرئيسيين من وسائل الإعلام لاكتشاف و رؤية مجموعات الساعات الحصرية ببوتيكات تاغ هوير ، و إلقاء التحية على المدير التنفيذي العالمي – رئيس تاغ هوير ستيفان ليندر و كاميرون دياز، و كذلك مقابلتهما. و استمر الحفل مع كوكتيل استقبال في متحف الفن الحديث الشهير في الجهة المقابلة للشارع حيث البوتيك. خلال وجودهم في البوتيك كان لدى الضيوف الفرصة للاستمتاع و الإعجاب باللوحة الأصلية لسفير تاغ هوير ستيف ماكوين، حيث عُرضت في مكان بارز في المكتبة التي تضم أيضاً ساعات تاريخية شهيرة من تاغ هوير . و في أثناء الكوكتيل استمتع الضيوف بعدد من خلطات الكوكيتل التي أعدها بشكل علمي و مضبوط الخبراء في هذا المجال من “مينيتا” بينما كان الراقصون البهلوانيون يؤدون رقصاتهم بأسلوب فني بارع طوال الأمسية

“مدينة نيويورك هي مركز للثقافة و الترفيه و الأزياء، و هي أيضاً مدينة مثالية ليُفتتح فيها بوتيك لتاغ هوير ” هذا ما قاله ستيفان ليندر المدير التنفيذي العالمي و رئيس تاغ هوير خلال كلمته الترحيبية إلى الضيوف. و أضافت كاميرون دياز قائلة: “باعتبارها واحدة من عواصم الموضة في العالم و من المدن المفضلة لدي للتسوق، فإن تاغ هوير في مكانها الطبيعي هنا في نيويورك” مع البوتيكات الثلاثة المرموقة في باريس و البوتيكات الرئيسية: في لندن (المقرر افتتاحه)، وفي ميلانو، مدريد، سان فرنسيسكو، لوس أنجليس، هونولولو، ماكاو، سنغافوره، و بكين فإن تاغ هوير  تصنع موجة غامرة من محلات البيع. إن ساعاتها و الكرونوغراف هي الأسرع و الأكثر دقةً مما صُنع في أي وقت مضى، و من بعض أكثرها رواجاً في عالم المنتجات الفاخرة. و من بين هذه المنتجات ساعة كاريرا الشهيرة، المجموعة الفاخرة التي استوحيت من عالم سباقات السيارات، إنها مجموعة لم تتوقف أبداً عن إعادة ابتكار نفسها منذ أن رأت النور في عام ١٩٦٣، و قد أضاءت الاحتفالات بذكرى مولدها مختلف العواصم في آسيا، أمريكا الشمالية و أوروبا

About the author

Maryline

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: