عالم الفن

بيتر سمعان ضيف “ناس وناس” في حلّته الجديدة

“اعتزلت الحب كي لا أفقد التوازن والاستقرار وأطلب السماح من أبي بعد رحيله”

 استقبل الإعلامي ميلاد حدشيتي الممثل بيتر سمعان في “ناس وناس” الذي يعرض بحلّة جديدة مساء كل احد بعد نشرة الاخبار. الإطار الحركي والمشهدي الجديد للبرنامج أضاف تنوعاً لافتاً أخرج محاور خاصة عن حياة الضيف. بادر الإعلامي حدشيتي إلى سؤال الممثل بيتر سمعان عن موضوعي المواجهة والمصالحة مع الذات فكان الردّ واضحاً وصريحاً:” السلام الداخلي بدأ في عمر مبكر نتيجة مواجهة صعبة تعرضت لها آلمتني وأبكتني لكنها حضرتني لكل شيء في الحياة. بات لدي قاموسي الخاص واعتزلت الحب لأن الغرام يجعلني أفقد التوازن والاستقرار”. ووصف بيتر سمعان نفسه بالشخص المربع الذي يفكر ويدرس ويخطط ليكون منظماً. وعن أسئلة الإعلامي حدشيتي لو لم يكن ممثلاً ردّ إنه كان اختار الطب التجميلي، ولم يشأ أن يكون رئيساً للجمهورية وقال إنه “إذا غابت نجوميته يسطع قمره” ولو أتيح له تقديم الموريكس الذهبي لكان قدمها للرعيل القديم من الممثلين الذين لم يكرموا بعد

عن الممثلات اللواتي حقق معهن ثنائيات ناجحة، ردّ على سؤال الإعلامي حدشيتي إنه أحب كل الممثلات، بعضهن على صعيدين مهني وإنساني وبعضهن على صعيد مهني فقط. وعن قول المنتج مروان حداد أن ثنائيته مع ريتا برصونا انتهت بسبب سفرها استغرب الامر قائلاً: ” يمكن صح ويمكن لا”

وفتح الإعلامي حدشيتي باب خصوصية الممثل بيتر سمعان من خلال مجموعة صور عرضها عليه أدخلتنا إلى عالمه. فهو إيجابي ويحب السهر والسفر ويخجل من الظهور ضعيفاً ويحترم خصوصية الآخرين ولا يتابع الاعمال العربية. تصالح بيتر مع والده الراحل بصوت عال خلال الحلقة بعد أن إستطاع ميلاد حدشيتي خرق أكثر الزوايا خصوصية في حياة ضيفه. موقف مؤثر طلب فيه بيتر السماح من والده الراحل لأنه لم يسمح له بالدخول الى عالمه الخاص كما أدخل والدته.  وانتهت الحلقة بالإعلان عن إنتهاء تصوير مسلسل “أنياب وشعراء” مع الممثلة نادين الراسي حيث يشكلان ثنائية للمرة الأولى

About the author

Maryline

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: