عالم المنوعات

اعرف شخصيّتك من وضعيّة نومك

 وضعيّة النوم على جانبك، مع قدم ممدّدة وأخرى مرفوعة:تدلّ هذه الوضعية إلى أنّك تحبّ أن تسير كل الأمور كما تريد. تتذمّر كثيراً ولا تبذل المجهود للتكيّف مع الظروف
الجديدة. أنت دائم التوتّر وتفكّر كثيرًا قبل اتّخاذ قرار، لكن عند اتّخاذه تتشبّث به

وضعيّة الجنين، عند النوم على جانبك:تدلّ هذه الوضعية إلى أنّك تقلق كثيرًا، فتميل إلى فرط تحليل الأمور. تفيد الأبحاث بأنّ هذه الوضعية الأكثر
شيوعًا، إذ أنّها مهدّئة ومريحة جدًا. وغالبًا ما ننام في هذه الوضعية إذ كنّا نعاني فرطًا في الإجهاد. كلّنا
ننام في هذه الوضعية في مرحلة ما من حياتنا

 وضعيّة النوم على بطنك وتمديد يديك وقدميك:إنّها وضعيّة غير مريحة أبدًا، تدلّ إىل أنّك أناني وعنيد. لا تنعم في هذه الوضعيّة بنوم هنيئ، وتحبّ دائمًا
السيطرة على الأمور. أنت في عجلة من أمرك، تتمتّع بإحساس مفرط ولا تتقبّل النقد

وضعيّة النوم على ظهرك وتمديد يديك وقدميك:تجيد الإصغاء وتُحسن التعامل مع أصدقائك. تحبّ الراحة، وتتمتّع بشخصيّة مرحة وسعيدة من دون هموم. لا تحبّ أن
تكون محطّ الأنظار وتفضّل البقاء خلف الأضواء

 وضعيّة النوم مع تمديد الجسم بخطّ مستقيم:إنّها وضعيّة النوم الثانية الأكثر شيوعًا، تدلّ إلى أنّك سهل المراس وتحبّ الرفقة الحسنة. تثق بالناس بسهولة
حتّى درجة السذاجة

تغطية نفسك من أعلى رأسك إلى أخمص قدميك:تدلّ هذه الوضعيّة إلى أنّك تحاول دائمًا التظاهر بالقوة حتّى عند مرورك بأوقات عصيبة. تتكتّك عن مشاكلم عوضًا
عن البوح عنها. تعمل البطانية كدرع بينك وبين باقي العالم. عادةً ما يكون الأشخاص الذين ينامون
في هذه الوضعيّة خجولين ويخبّئون الكثير من الأسرار في صميمهم

 

 

About the author

Maryline

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: